«ليبرمان»: لن أبرم صفقات تبادل أسرى مع «حماس»

http://www.thenewkhalij.org/node/45207

أعلن وزير الأمن الإسرائيلي، «أفيغدور ليبرمان»، في جلسات مغلقة عن تقديراته بأن جثماني الجنديين الإسرائيليين، «شاؤول أورون» و«هدار غولدين»، لن يعادا إلى إسرائيل ضمن صفقة مع حركة المقاومة الإسلامية «حماس».

وقال إنه لا يعتزم إبرام صفقة تبادل مع حركة «حماس»، التي تحتفظ بجثتي الجنديين الإسرائيليين اللذين قتلا خلال العدوان الأخير على غزة في صيف 2014، وفقا للقناة العاشرة الإسرائيلية.

وأشارت تقارير إسرائيلية إلى أن «ليبرمان» عاد وتراجع عن أقواله التي أثارت غضبا لدى عائلتي الجنديين المذكورين، فأوضح أنه يعارض مبدئيا، كما سبق له في الماضي، إبرام صفقات تبادل كالتي أبرمت في سنوات ماضية مع حركة «حماس» أو «حزب الله»، وهذا سبب معارضته في حينه لصفقة «وفاء الأحرار» المعروفة أيضا باسم صفقة «جلعاد شاليط».

وجاءت تصريحات ليبرمان هذه، لتناقض تصريحات مكررة أعلنها رئيس الحكومة الإسرائيلية، «بنيامين نتنياهو»، مفادها أن إسرائيل تعمل باستمرار من أجل استعادة جثتي الجنديين المذكورين.

يذكر أن والدة الجندي الإسرائيلي الأسير بقطاع غزة «أورون شاؤول»، أكدت أن ابنها لا زال حيا، وأن لديها إثباتات على ذلك، بعكس ما تتحدث الحكومة الإسرائيلية.

وقالت خلال لقاء أجرته معها صحيفة «معاريف» في الذكرى السنوية الثانية لأسره شرق غزة، إن «الدلائل التي سلمت للعائلة من الجيش الإسرائيلي لا تثبت أن ابنها قتل».

وكانت الحكومة الإسرائيلية، قد أعلنت عن فقدان جثتي جنديين في قطاع غزة خلال الحرب الإسرائيلية عام 2014، لكن وزارة الدفاع عادت وصنفتهما، مؤخرا، على أنهما مفقودان وأسيران.

وإضافة إلى الجنديين، تتحدث (إسرائيل)، عن فقدان إسرائيليين اثنين أحدهما من أصل إثيوبي والآخر إسرائيلي من أصل عربي، دخلا غزة بصورة غير قانونية.

وترفض حركة حماس تقديم معلومات حول الإسرائيليين المفقودين، إلا أن ذراعها العسكري كتائب عز الدين القسام، كان قد أعلن خلال الحرب الأخيرة على غزة، أن الجندي الإسرائيلي «أورون شاؤول»، أسير لديه.

وخلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة صيف العام الماضي، أعلنت كتائب القسام في 20 من يوليو/تموز 2014، عن أسرها الجندي الإسرائيلي، «شاؤول آرون»، خلال تصديها لتوغل بري للجيش الإسرائيلي، شرق مدينة غزة. وبعد يومين، اعترف الجيش الإسرائيلي بفقدان «آرون، لكنه رجح مقتله في المعارك مع مقاتلي حماس.

المصدر | الخليج الجديد