مؤسسة النقد تحذر عموم البنوك السعودية من المساس بـ«راتب الشهر» للعسكريين

أكدت مؤسسة النقد العربي السعودي لعموم البنوك عدم أحقية المساس بأي شكل من الأشكال براتب الشهر الذي أمر بصرفه خادم الحرمين الشريفين الملك «سلمان بن عبدالعزيز آل سعود» للمشاركين الفعليين في الصفوف الأمامية لعمليتي (عاصفة الحزم ، وإعادة الأمل) من منسوبي وزارات (الداخلية ، والدفاع ، والحرس الوطني).

جاء ذلك في بيان للمؤسسة نشرته على موقعها الإلكتروني عقب أمر خادم الحرمين الشريفين، بصرف راتب شهر للمشاركين الفعليين في الصفوف الأمامية لعمليتَي (عاصفة الحزم، وإعادة الأمل) من منسوبي وزارات (الداخلية، والدفاع، والحرس الوطني)، تقديراً منه لأبناء هذا الوطن المخلصين الذين قدّموا التضحيات فداءً للدين والوطن.

وكان مفتي السعودية، «عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ» رئيس هيئة كبار العلماء، قد دعا في وقت سابق إلى التبرع لصالح قوات الأمن المرابطة على الحدود الجنوبية للمملكة مع اليمن من أجل التصدى للهجمات التي تنفذها قوات الحوثيين والرئيس اليمني المخلوع، «علي عبدالله صالح».

وقال المفتي: «على المؤسسات الأهلية على اختلافها نصيبٌ في مساندة الجنود المرابطين (عند الحدود اليمنية)؛ فيجب على رجال الأعمال أن يبذلوا من أموالهم ما يعين المرابطين على الصبر في هذه الميادين».

وقبل ذلك بأسبوع، دعا المفتي أيضا رجال الأعمال وأصحاب الأموال في المملكة إلى المساهمة مع الدولة في قضاء حوائج «حرس الحدود»، أو «المرابطين» على الحدود الجنوبية وأسرهم.

ومؤخرا، شهدت الحدود السعودية اليمنية سلسلة حوادث أمنية، من إطلاق الحوثيين صواريخ وقذائف باتجاه جنوب السعودية، وتبادل لإطلاق نار ومحاولات تسلل عبر الحدود، وأدت هذه العمليات الى مقتل عشرات الأشخاص في الجانب السعودي معظمهم من العسكريين.

المصدر | الخليج الجديد