«ماتيس»: واشنطن لن تقف مكتوفة الأيدي إذا استخدم «الأسد» الكيماوي مجدداً

حذّر وزير الدفاع الأمريكي «جيمس ماتيس» النظام السوري من استخدام الأسلحة الكيميائية مجدداً، مشدداً على أن واشنطن «لن تقف مكتوفة الأيدي» حيال ذلك.

جاء ذلك في بيان صادر عن الوزير الأمريكي، مساء الإثنين، حسب وكالة «الأناضول» للأنباء.

وعبر البيان اعتبر «ماتيس» أن «حكومة الأسد لن تكون حكيمة إذا عاودت استخدام الأسلحة الكيميائية».

ولفت إلى أن «الضربة الأمريكية العسكرية ضد مطار الشعيرات في 6 أبريل/نيسان (فجر الجمعة الماضية) كانت رداً مدروساً على استخدام حكومة الأسد لتلك الأسلحة».

وتابع: «تقديرات وزارة الدفاع (البنتاغون) أن الضربة قد أسفرت عن تخريب أو تدمير مواقع الوقود والذخيرة والقدرات الدفاعية و 20% من الطائرات العاملة في القاعدة (الشعيرات)».

وأكد أن «الحكومة السورية فقدت في الوقت الراهن قدرتها على تزويد طائرات قاعدة الشعيرات، بالوقود أو إعادة تعبئتها بالأسلحة أو استخدام مدارجها للعمل العسكري».

وأشار إلى أن الرئيس الأمريكي، «دونالد ترامب» «وجه بردع أي استخدام مستقبلي للأسلحة الكيميائية، وشدد على أن الولايات المتحدة لن تقف مكتوفة الأيدي بينما يقوم الأسد بقتل الأبرياء بتلك الأسلحة وغيرها من نظيرتها المحرمة».

وفجر الجمعة الماضية، قامت المدمرتان الأمريكيتان «بورتر» و «روس» بقصف قاعدة الشعيرات بـ59 صاروخ كروز من طراز توماهوك.

وعقب الضربة قال الرئيس الأمريكي، إن القاعدة الجوية هي التي انطلقت منها طائرات النظام السوري، وقصفت بلدة خان شيخون بمحافظة إدلب بالأسلحة الكيميائية؛ ما أسفر عن مقتل أكثر من 100 مدني، وإصابة أكثر من 500 غالبيتهم أطفال باختناق، الثلاثاء الماضي.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول