«ماكينزي»: لم نشارك في صياغة رؤية 2030

نفت شركة «ماكينزي» لاستشارات رجال الأعمال، صحة الأنباء المتواترة حول مشاركتها في صياغة رؤية المملكة 2030.

ولفتت إلى أن التقرير الذي قدمه مركز أبحاث «ماكينزي» العالمي عن الاقتصاد السعودي، نشر في عام 2015، وهو تقرير مستقل تم إعداده بجهد خاص من جانب المركز دون طلب الحكومة السعودية.

وأشارت إلى أن تقريرها جاء ضمن 14 تقريرا نشرها المركز لدول أخرى كاليابان والصين وجنوب أفريقيا والولايات المتحدة والسعودية، وذلك لأهمية الاقتصاد السعودي، وقلة المصادر والمعلومات المتوفرة، وحاول التقرير إثراء المحتوى الاقتصادي وعرض الفرص والتحديات وتوفير البيانات للاقتصاديين والمستثمرين المحليين.

جاء ذلك في بيان أصدرته الشركة أمس ردت من خلاله على المعلومات التي أثيرت في بعض وسائل الإعلام، والتي نسبت العديد من المعلومات الخاطئة إليها، بحسب صحف محلية سعودية.

وفي 25 أبريل/نيسان الماضي، أعلنت السعودية رؤيتها المسقبلية لـ«مرحلة ما بعد النفط»، والتي يمتد تنفيذها حتى عام 2030، وتشمل تنفيذ إصلاحات اقتصادية هيكلية ومشاريع استثمارية جديدة، ورصد مليارات للنهوض بالقطاعات الاقتصادية غير النفطية.

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات