ماليزيا: العثور على غاز أعصاب فتاك بوجه الأخ غير الشقيق للزعيم كوريا الشمالية

قالت الشرطة الماليزية اليوم الجمعة، إنه تم العثور على غاز أعصاب فتاك يستخدم في الحرب الكيميائية، على وجه الأخ غير الشقيق للزعيم الكوري الشمالي الذي اغتيل في مطار العاصمة الماليزية في 13 فبراير/شباط.

وعثر على آثار لغاز الأعصاب «في إكس» عبر القيام بمسح وجه وعيني «كيم جونغ نام»، الذي هاجمته امرأتان بمطار كوالالمبور في 13 شباط/فبراير، وقالت الشرطة إن مركو تحليل الأسلحة الكيميائية في ماليزيا تمكن من التعرف على المادة.

وبحسب المراكز الحكومية الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، فإن «في إكس» هو الغاز الأكثر فتكا واستخدامه الوحيد هو في الحرب الكيميائية.

واغتيل «كيم جونغ-نام» في مطار كوالالمبور الدولي حيث كان يستعد ليستقل طائرة متوجهة إلى ماكاو.

وكشفت لقطات كاميرات المراقبة أن امرأتين اقتربتا من «كيم جونغ-نام» وقامت إحداهما بإمساكه من الخلف وبدت وكأنها تضع قطعة قماش على وجهه، بعيد ذلك طلب الرجل البالغ من العمر 45 عاما مساعدة طاقم المطار قبل أن يلقى حتفه خلال نقله الى المستشفى.

من جهته، قال قائد الشرطة الماليزية إن السلطات ستفتش المطار الدولي ومواقع أخرى بحثا عن مادة مشعة في إطار التحقيق في عملية الاغتيال.

وأضاف قائد الشرطة «خالد أبو بكر»، أن الشرطة تبحث إمكانية «تفتيش كل المواقع التي نعرف أن المشتبه بهم ذهبوا إليها، .. سنستعين بخبراء من إدارة الطاقة الذرية لتفتيش الموقع لمعرفة ما إذا كانت لا تزال هناك مادة مشعة».

وهذه هي المرة الأولى التي تتحدث فيها الشرطة عن «مادة مشعة».

المصدر | الخليج الجديد+ وكالات