محكمة أمريكية تغرم «سامسونج» 120 مليون دولار لصالح «آبل»

قضت محكمة الاستئناف الأميركية بفرض غرامة بقيمة 120 مليون دولار على شركة «سامسونج» لصالح شركة «آبل» لاتهمامها بانتهاك براءات اختراع.

ويندرج هذا الحكم في إطار النزاع القضائي الطويل بين المجموعتين العملاقتين الذي جرى بداية في عدة قارات قبل أن ينحصر في المحاكم الأميركية.

وأتى قرار محكمة الاستئناف الفدرالية في واشنطن قبل 4 أيام من جلسة من المزمع انعقادها في المحكمة العليا للولايات المتحدة وهي أعلى سلطة قضائية أميركية، حول نزاع على براءات بين «آبل» و«سامسونج».

وأمر القضاة، الذين صوت ثمانية منهم تأييدا للقرار وثلاثة ضده، «سامسونج» بدفع 119,6 مليون دولار لاستخدامها خصوصا نظام «آبل» لفتح الشاشة العاملة باللمس من خلال تمرير الإصبع عليها المشمول ببراءة، فضلا عن نظام التصحيح التلقائي.

ويلغي هذا الحكم حكما سابقا مؤيدا لـ«سامسونج» ويعيد القرار المتخذ في محكمة الدرجة الأولى في سان خوسيه بكاليفورنيا.

وكانت «أبل» الأمريكية قد تقدمت بالدعوى الأصلية ضد «سامسونج» في بداية العام 2012، متهمة إياها بانتهاك سلسلة من براءاتها المتعلقة بالهواتف الذكية، إلا أن المجموعة الكورية الجنوبية، دحضت هذه الاتهامات، ورفعت من جانبها شكوى ضد «أبل» على خلفية انتهاك براءات.

وكانت «أبل» تطالب بـ2.2 مليار دولار من التعويضات، لكن القضاء خفض هذا المبلغ إلى 119.6 مليونا في حكمه الصادر في حق «سامسونج» سنة 2014.

المصدر | الخليج الجديد + أ ف ب