محكمة إماراتية تقضي غيابيا بسجن القيادي الإخواني المصري «عصام العريان» 5 سنوات

قضت محكمة إماراتية اليوم الإثنين غيابيا بسجن القيادي في جماعة الإخوان المسلمين «عصام العريان» خمس سنوات، بتهمة إهانة الدولة والإساءة إلى رموزها.

ونظرت المحكمة الاتحادية العليا في أبوظبي القضية المتهم فيها «العريان» ، المحبوس في مصر، والمتهم فيها بإهانة الدولة والإساءة إلى رموزها وقيادتها، وقضت بمعاقبته بالسجن خمس سنوات وإبعاده عن الدولة بعد تنفيذ الحكم.

وقام «العريان»، بحسب زعم مذكرة النيابة، بإصدار عبارات وألفاظ من شأنها «الحط من دولة الإمارات العربية وكرامتها، والتدخل فى شؤونها الداخلية، وإلصاق تهم باطلة عن هيبتها وسيادتها بقوله: «إن الإمارات تتخذ هذه القرارات، ويقصد بها محاكمة أعضاء التنظيم السرى لجماعة الإخوان المسلمين، بناء على تعليمات الفلول، وإن إجهاض الثورة العربية المصرية هى حلم تسعى إليه الإمارات والفلول الهاربون للخارج».

كما اتهم دولة الإمارات بدعم حكومة الانقلاب العسكري في مصر برئاسة «عبدالفتاح السيسي» والعمل على الإطاحة بالرئيس «محمد مرسي» وحكومته المنتخبة.

كما وجهت المحكمة لـ«العريان» تهمة «استخدام وسائل تقنية المعلومات ووسائل أخرى فى نشر معلومات وأخبار والتحريض على أفعال من شأنها تعريض أمن الدولة للخطر، أو المساس بالنظام العام»، زاعمة أن «أقواله ورسائله على الإنترنت، وخطاباته جاءت من أجل تهييج الناس ضد دولة الإمارات، وشيوعه بأن الدولة تحارب الإسلام».

و«عصام العريان» مسجون في مصر على ذمة عدة قضايا وصدرت بحقه عدة أحكام من بينها الإعدام والسجن المؤبد، وذلك بعد أن أدرجته حكومة الانقلاب العسكري على قوائم «الإرهاب» بعد إدراجها جماعة الإخوان المسلمين كجماعة محظورة.

المصدر | الخليج الجديد + د ب أ