محكمة بإسطنبول تصدر مذكرة اعتقال بحق «كولن»

أصدرت محكمة بإسطنبول، اليوم الخميس، مذكرة اعتقال بحق زعيم «الكيان الموازي»، «فتح الله كولن»، لتورطه في محاولة للانقلاب العسكري الفاشل في تركيا منتصف يوليو/تموز الماضي.

في هذه الأثناء، قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان التركي «طه أوزهان»، اليوم الخميس، إن الوفد الذي يزور الولايات المتحدة برئاسته، أجرى مباحثات جدية مع الجانب الأمريكي فيما يخص مسألة تسليم واشنطن «كولن» إلى تركيا، والأخطار المحتملة في هذا السياق.

وأوضح «أوزهان»، النائب عن حزب «العدالة والتنمية» عن ولاية ملاطية، أن الوفد بدأ مباحثاته الاثنين الماضي، وحظي بفرصة ملموسة لبحث المسألة على مستوى وزارتي الدفاع والأمن الداخلي في الولايات المتحدة، لافتا أن المسؤولين الأمريكان يدركون قيمة العلاقات التاريخية والعميقة بين البلدين.

وأشار «أوزهان»، إلى أن وفده شدد على خطورة منظمة «كولن»، خلال مباحثاته مع السلطات الأمريكية، معربا عن أمله في أن تتحول المباحثات إلى سياسات فعلية من قبل الجانب الأمريكي بخصوص زعيم المنظمة وبقية أعضائها.

وأكد المسؤول التركي أن الإدارة الأمريكية أعربت عن انزعاجها من ذكر اسم الولايات المتحدة إلى جانب منظمة «كولن» على خلفية محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا، مبينا أن وفده أبلغ واشنطن أن السبب الرئيسي في ذلك هو إقامة زعيم المنظمة في الولايات المتحدة وأن أي خطوة ملموسة تتخذها السلطات الأمريكية من شأنها أن تزيل التهم الموجهة ضدها.

بدوره، أشار النائب عن حزب «الشعب الجمهوري» عن مدينة إسطنبول «أوغوز كان ساليجي»، المشارك في الوفد التركي، أنه لن يبقى أمام الولايات المتحدة الأمريكية أي موضوع تعترض عليه في حال تقديم الوثائق التي تضمن استمرار العملية القانونية دون أي مشاكل.

أما النائب عن حزب «الحركة القومية» عن مدينة أرضروم «كامل أيدن»، فأكد أن واشنطن تدرس المسألة في أجندتها بجدية تامة بعد أن أبدى الوفد التركي موقفا واحدا وثابتا خلال المباحثات.

وتتهم تركيا «كولن» بتدبير المحاولة الانقلابية الفاشلة التي استهدفت الإطاحة بالحكومة المنتخبة يوم 15 يوليو/تموز الماضي، والتي قوبلت باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات، ومقاومة من قبل أجهزة الأمن والشرطة وقطاعات في الجيش ما أفشل العملية.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول