محكمة مصرية تقضي بحبس نجل «القرضاوي» 5 سنوات

قضت محكمة مصرية، اليوم الثلاثاء، بسجن الشاعر والكاتب المصري «عبدالرحمن»، نجل رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ «يوسف القرضاوي»، واثنين آخرين (غيابيا) 5 سنوات بتهمة «نشر أخبار كاذبة تهدد أمن البلاد».

وقال مصدر قضائي، إن «محكمة جنح القاهرة الجديدة، شرق العاصمة، قضت غيابيا بسجن عبد الرحمن يوسف القرضاوى، والقاضي السابق وليد شرابي، والإعلامية آيات عرابي (كلهم يقيمون خارج البلاد) 5 سنوات مع الشغل وتغريمهم 500 جنيه (30 دولارًا) بتهمة إذاعة أخبار كاذبة».

وأوضح المصدر، أن «الحكم أولي قابل للاستئناف عليه خلال 15 يومًا من صدور مسودة الحكم».

وكانت النيابة العامة في مصر، أحالت المتهمين للمحاكمة الجنائية، بتهمة «إذاعة أخبار كاذبة عمدًا، وإلحاق الضرر بمصلحة البلاد وتكدير السلم والأمن، والتحريض ضد مؤسسات الدولة».

وحسب نص الدعوى، فإن الحكم الصادر اليوم جاء على خلفية «قيام نجل القرضاوي في حلقة برنامجه المذاع على قناة وطن (تبث من خارج مصر)، بالتحريض على مؤسسات الدولة، وإسقاط النظام وإثارة الفتنة لإشاعة الفوضى في البلاد».

ويعد هذا هو الحكم الثاني بحق نجل القرضاوي، حيث صدر بحقه حكم في نوفمبر/تشرين ثان الماضي بالحبس 3 سنوات بتهمة إشاعة أخبار كاذبة، ليصل عدد السنوات المحكوم عليه بها إلى 8 سنوات غيابيا، بحسب «الأناضول».

يشار إلى أن «عبد الرحمن» مطلوب أيضا ضبطه وإحضاره على ذمة قضية «إهانة القضاء» التي يحاكم فيها محمد مرسي، أول رئيس منتخب ديمقراطيا في البلاد، و23 آخرين، حيث وجهت لهم النيابة اتهامات بـ«إهانة وسب القضاء والقضاة بطريق النشر والإدلاء بأحاديث في القنوات التلفزيونية والإذاعية ومواقع التواصل الاجتماعي الإلكترونية، من خلال عبارات تحمل الإساءة والازدراء والكراهية للمحاكم والسلطة القضائية».

المصدر | الأناضول