«محمد بن زايد» يبحث مع «تيريزا ماي» علاقات التعاون والقضايا الإقليمية والدولية

بحث الشيخ «محمد بن زايد» ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة مع «تيريزا ماي» رئيسة وزراء المملكة المتحدة، علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها إضافة إلى عدد من القضايا الإقليمية والدولية.

جاء ذلك خلال استقبال رئيسة وزراء المملكة المتحدة اليوم ولي عهد أبوظبي والوفد المرافق له، الذي يقوم بزيارة عمل لبريطانيا، وذلك في مقر رئاسة الوزراء في العاصمة لندن.

وأشادت «تيريزا ماي» بعلاقات الصداقة التاريخية التي تجمع البلدين، مؤكدة حرصها والحكومة البريطانية على تطوير هذه العلاقات بما يخدم المصالح المشتركة.

ونقلت وكالة أنباء الإمارات عن «محمد بن زايد» تعبيره عن سعادته بزيارة المملكة المتحدة ولقاء رئيسة الوزراء، مؤكدا متانة وعراقة العلاقات التاريخية التي تجمع البلدين والشعبين الصديقين.

وذكرت الوكالة أن الجانبين استعرضا خلال اللقاء مجالات التعاون والتنسيق المشترك في إطار حرص قيادتي البلدين واهتمامهما بتعزيز هذا التعاون باستمراره وتطويره إلى آفاق أرحب وأوسع.

كما جرى خلال اللقاء الذي حضره الشيخ «عبد الله بن زايد» وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي، بحث عدد من القضايا الإقليمية والدولية ومجمل الأحداث والتطورات الراهنة وتبادل وجهات النظر بشأنها.

وأكد الجانبان سعي دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة لمواصلة جهودهما المشتركة من خلال التنسيق والتشاور والتعاون بشأن القضايا التي تهم البلدين وتعزز الأمن والسلم والاستقرار في المنطقة والعالم.

ووصل ولي عهد أبو ظبي إلى بريطانيا في وقت سابق الخميس، في زيارة لم يعلن عن مدتها، هي الأولى له بعد القمة الخليجية البريطانية، قبل شهرين.

واتفق قادة دول الخليج وبريطانيا خلال القمة الخليجية البريطانية، التي عقدت بالبحرين في ديسمبر/ كانون الأول الماضي على «إطلاق شراكة استراتيجية بين الجانبين وتعزيز العلاقات في كافة المجالات، بما في ذلك السياسية والدفاعية والأمنية والتجارية».

المصدر | الخليج الجديد