«محمد بن زايد» يتسلم رسالة شفهية من «السيسي» خلال استقباله وزير الخارجية المصري

استقبل الشيخ «محمد بن زايد آل نهيان» ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أمس الجمعة، في قصر الشاطئ وزير الخارجية المصري «سامح شكري»، وتسلم رسالة شفهية من الرئيس المصري «عبدالفتاح السيسي» موجهة إلى الشيخ «خليفة بن زايد آل نهيان» رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة.

وبحث الجانبان خلال اللقاء تعزيز العلاقات الأخوية بين البلدين والشعبين والسبل الكفيلة بتطويرها وتنميتها بما يحقق المصالح المشتركة، كما تطرق اللقاء إلى عدد من الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وتم خلال اللقاء الذي حضره الشيخ «عبدالله بن زايد آل نهيان» وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي بحث تطورات الأوضاع على الساحة العربية والجهود المبذولة لتجاوز الأزمات الراهنة في ليبيا وسوريا واليمن والموقف العربي إزاء التحديات التي تواجه المنطقة وأهمية التنسيق والتعاون والتضامن العربي في سبيل الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة.

وأكد الشيح «محمد بن زايد» الدور المحوري لمصر في العالم العربي والتوجه العربي للخروج من عقد الأزمات العنيفة التي تواجهه.

وأشار إلى أن مصر هي البعد الاستراتيجي المهم لعالم عربي واثق من قدراته غير قابل بالتدخلات الإقليمية في شؤونه، مشيدا بالتواصل والتشاور المستمر في كل ما فيه خير البلدين العرب.

وفي سياق متصل، استقبل الشيخ «عبدالله بن زايد آل نهيان» وزير الخارجية والتعاون الدولي، اليوم السبت، في ديوان عام الوزارة بأبوظبي نظيره المصري، وتم خلال اللقاء بحث علاقات التعاون المشترك والسبل الكفيلة بتعزيزها وتبادل وجهات النظر حول آخر المستجدات والتطورات الراهنة على المستويين الإقليمي والدولي إضافة إلى بحث عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

واتفق الجانبان على تأسيس آلية للمشاورات السياسية بين البلدين، تعقد مرتين في العام، على مستوى وزيري الخارجية وأخرى على مستوى كبار المسؤولين وأن يكون هذا الإطار معززا للعلاقات الاستراتيجية التي تجمع البلدين.

من جانبه، أكد «سامح شكري» على العلاقات الأخوية الوثيقة التي تربط بين دولة الإمارات وجمهورية مصر منذ عقود من الزمن، معبرا عن حرص بلاده على تعزيز التعاون المشترك مع دولة الإمارات.

وذكر المستشار «أحمد أبو زيد» المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، أن «شكري» أشاد خلال اللقاء بالمواقف المشرفة التي تتخذها دولة الإمارات لدعم مصر ومساندة شعبها تحت قيادة الشيخ «خليفة بن زايد آل نهيان»، وتقدير مصر قيادة وشعبا للعلاقات الوثيقة والخاصة التي تجمع بين القاهرة وأبوظبي، والتطلع إلى توثيق علاقات الترابط المشترك والتنسيق مع دولة الإمارات خلال المرحلة المقبلة التي تزداد فيها عوامل عدم الاستقرار والتحديات التي تتلقي الأمن القومي العربي.

وأضاف «أبو زيد» في بيان، أن الشيخ «محمد بن زايد» ولي عهد أبوظبي أثبت خلال اللقاء، العلاقات الثنائية الوثيقة والمتميزة التي تربط مصر والإمارات، مشيرا إلى أن ما تحظى به مصر من احترام وتقدير ومكانة خاصة لدى جموع الشعب الإماراتي، مؤكدا تضامن الإمارات الكامل مع مصر في مواجهة التحديات الراهنة، والتطلع إلى التنسيق وتعزيز التشاور بخصوص التحديات المتفاقمة التي تتلقي المنطقة العربية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات