مسؤولة أممية: 53% من لاجئي العالم في المنطقة العربّية

صرحت ممثلة المفوضية السامية لـ«الأمم المتحدة» لشؤون اللاجئين «إليزابيث تان» بأن 53% من اللاجئين في العالم موجودون في المنطقة العربية، وأغلبهم من سوريا حيث يوجد أكثر من 4 ملايين لاجئ سوري ونسبة كبيرة منهم في تركيا.

وقالت «تان» في تصريح صحفي على هامش «المؤتمر الإقليمي للخبراء لمناقشة إيجاد صيغة متزنة لمعالجة المخاطر الأمنية دون الإخلال بحماية اللاجئين»، المنعقد اليوم الثلاثاء وغدا الأربعاء، بمقر الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب في تونس، إن 67% من اللاجئين الداخليين موجودون بالعالم العربي سيما في سوريا والعراق والصومال والسودان وليبيا جراء الأزمات التي تعيشها بلدانهم.

وأوضحت أن تركيا تتصدر دول العالم من حيث عدد اللاجئين، إذ تستقبل قرابة 3 ملايين لاجئ، بينهم 2.7 ملايين سوري، يشكلون 15% من مجموع سكان سوريا قبل الحرب، بحسب بيانات رسمية تركية.

وشددت «تان» على أن اللاجئين لا يمثلون خطرا على البلدان التي تضيفهم ولكنهم عندما يأتون إليها بطريقة غير شرعية ودون رقابة أو هويات وبأعداد غفيرة فحينها يحصل ضغط أمني كبير على تلك الدولة وهنا يكمن دور المفوضية في المساعدة بتسجيل اللاجئين والتعريف بهوياتهم.

وفي وقت سابق كانت مفوضية شؤون اللاجئين أعلنت أن عدد اللاجئين في العالم بلغ نحو 65.3 ملايين شخص مع نهاية عام 2015، أي بزيادة 5 مليون شخص خلال عام واحد.

وبحسب تقارير أممية فقد وصل أكثر من مليون لاجئ إلى أوروبا عبر البحر خلال العام الماضي مقابل 35 ألف لاجئ وصلوا إلى أوروبا برا في العام ذاته.

المصدر | الأناضول + الخليج الجديد