مسؤول ألماني: نريد الاطمئنان على استثماراتنا في مصر وتحويل الأرباح للخارج

قال السفير الألماني لدى القاهرة «يوليوس جيورج لوي»، إن حجم استثمارات بلاده في مصر تبلغ 1.5 مليار يورو، ما يعادل نحو 1.58 مليار دولار، مطالبا بتطمينات مصرية بشأن الاستثمارات الأجنبية وإمكانية نقل الأرباح للخارج.

وتزور المستشارة الألمانية «أنجيلا ميركل»، القاهرة، بعد غد الخميس، ومن المقرر أن تلتقي الرئيس المصري «عبد الفتاح السيسي»، ومسؤولين آخرين في الحكومة المصرية.

وأضاف السفير الألماني على هامش مؤتمر صحفي عقدته السفارة الألمانية، اليوم الثلاثاء، قبيل الزيارة، أن «السيسي» و«ميركل» من المتوقع أن يفتتحا المرحلة الأولى من محطات الكهرباء التي تنفذها شركة «سيمنس» الألمانية في مصر.

وأكد السفير الألماني، أن «ميركل» تصطحب في زيارتها لمصر كبار ممثلي الاستثمار والاقتصاد، إضافة إلى 10 من كبرى الشركات الألمانية.

وشدد السفير الألماني، على أن المستثمر الأجنبي يريد أن يطمئن على استثماراته وإمكانية تحويل الأرباح لخارج مصر، واصفاً الاصلاحات الاقتصادية التي تطبقها مصر بـ«إيجابية وجريئة»، في إطار الاتفاق مع صندوق النقد الدولي.

ومطلع يونيو/ حزيران 2015، وقعت «سيمنس» صفقة بقيمة 8 مليارات يورو (8.6 مليارات دولار) مع مصر، لإقامة محطات كهرباء تعمل بالغاز وطاقة الرياح، وذلك خلال زيارة «السيسي» لألمانيا آنذاك.

ويجري بناء المحطات الثلاثة في العاصمة الإدارية (شمال شرق) وبني سويف (جنوب) والبرلس في كفر الشيخ (شمال).

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول