مسؤول أمريكي يعلن أن المليشيات الكردية انسحبت إلى شرق الفرات

أعلن مسؤول عسكري أمريكي، اليوم الاثنين، أن القوات الكردية في شمال سوريا تراجعت «بالكامل إلى شرق الفرات»، في خطوة تأمل واشنطن بأن تخفض وتيرة النزاع بين تلك القوات التي تدعمها وتركيا.

وقال المسؤول الذي طلب التحفظ على هويته بشأن العمليات الجارية، إن عملية الانسحاب التي تعد مطلبا رئيسيا لأنقرة، تمت تقريبا خلال يوم الأحد.

وتابع «جميع قوات وحدات حماية الشعب الكردي أصبحت شرق الفرات»؛ لكنه أقر أن بعض الأكراد ربما لا زالوا غرب النهر، ولكنه قال إنهم ليسوا جزءا من وحدات حماية الشعب الكردي».

يذكر أن وزير الخارجية التركي «مولود جاويش أوغلو»،أكد أن تركيا ستواصل استهداف المقاتلين الأكراد في شمال سوريا طالما أنهم لم ينسحبوا إلى شرق الفرات، وذلك في اليوم السادس من هجوم للقوات التركية في البلد المجاور.

وقال «جاويش أوغلو» في مؤتمر صحفي: «إن وحدات حماية الشعب الكردي وكما وعدت الولايات المتحدة بنفسها وقالوا هم أنفسهم، يجب أن ينتقلوا إلى شرق الفرات في أسرع وقت ممكن وطالما لم يفعلوا ذلك سيبقون هدفا».