مسؤول إيراني: المخدرات تقتل 8 أشخاص يوميا و65% من المدمنين مصابون بـ«الإيدز»

صرح نائب وزير الصحة الإيراني «إرج حريرجي»، أمس الاثنين، بأن المخدرات تتسبب بمقتل 8 مواطنين إيرانيين يوميا.

وقال «حريرجي» في مؤتمر صحفي، إن 65% من متعاطي المخدرات عن طريق الحقن مصابون بمرض نقص المناعة المكتسبة «إيدز»، و50% من المدمنين على المواد المخدرة مصابون بمرض التهاب الكبد.

وبين الوزير الإيراني أن المخدرات رابع مسبب لوفاة الإيرانيين، وأنها تؤدي لوفاة 8 أشخاص يوميا.

وأوضح أن 50% من المحبوسين في البلاد محكومون بقضايا تتعلق بتعاطي المخدرات، أو الإتجار بها، وأن 26.5% من أسباب الطلاق سببها الإدمان على المخدرات والكحول.

وكشف «حريرجي» أن 80% من المشروبات الكحولية المستهلكة في إيران تصنع محليا.

وبحسب تقارير دولية، تعتبر إيران أكبر مشتر للمخدرات من أفغانستان، ومن ثم تعمل على إعادة تصديرها للدول الأخرى بإشراف ضباط من «الحرس الثوري»، عن طريق العراق أو السفن في الخليج العربي وبحر عمان.

وكانت برقيات دبلوماسية أمريكية سربها موقع «ويكيليكس»، كشفت عن أن إيران تعتبر من أكبر مهربي المخدرات في العالم، وأن مسؤولين في «الحرس الثوري» متورطون في هذا التهريب.

وتعتبر إيران أكبر مشتر للأفيون الأفغاني، وأحد أكبر منتجي الهيروين في العالم بحسب رواية الدبلوماسيين الأمريكيين، ويأتي 95% من الهيروين في أذربيجان من إيران، بينما تصدر الكمية نفسها من أذربيجان إلى السوق الأوروبية.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول