مسؤول جزائري يعتذر للفلسطينيين بسبب خطأ في كتاب مدرسي

تقدم مسؤول بدار للنشر حكومية جزائرية باعتذار إلى الشعب الفلسطيني عن خطأ ورد في كتاب مدرسي نسبت فيه أراض تابعة إلى فلسطين المحتلة إلى (إسرائيل).

وصرح «حميدو مسعودي»، مدير المؤسسة الجزائرية للفنون المطبعية؛ تابعة للحكومة، في مؤتمر صحفي عُقِدَ أمس الاثنين بمقر وزارة التربية والتعليم في العاصمة الجزائر: «أقدم اعتذاري للشعب الفلسطيني الشقيق وللرأي العام الوطني عن هذه الهفوة التقنية التي وقعنا فيها».

وقصد «مسعودي» بإعتذاره الخارطة المنشورة في الصفحة 65 من كتاب الجغرافيا للسنة المتوسطة الأولى؛ وقد جاء في الخارطة اسم (إسرائيل) كبديل عن فلسطين.

ومن ناحيتها تبرأت وزارة التربية والتعليم الجزائرية من الكتاب مؤكدة أن: «النسخة التي تم اعتمادها (من قبل خبراء الوزارة) لم تتضمن الخطأ الذي يقع تحت مسؤولية الناشر».. ومعلنة عن فتح تحقيق في الأمر.

واتخذت الوزارة بسحب الكتاب من التداول بخاصة فيما يد طلاب المدارس حتى يتم تصحيح الخطأ الوارد به.

ويجئ الأمر في العام الاول من تداول الكتاب في مؤسسات البلاد التعليمية مع دخول الأخيرة في حيّز إصلاحات المناهج بداية من العام الدراسي الحالي.

وكان الخطا آثار موجة من الاستياء في الجزائر وبخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي؛ وانتشرت هاشتاغات تطالب بسحبه ومحاسبة المسؤولين عنه من مثل «#اسحبوا_كتاب_الجغرافيا».

المصدر | الخليج الجديد+الأناضول