مسؤول روسي: المباحثات مع أنقرة بشأن بيعها منظومة «إس 400» مستمرة

أكّد مساعد وزير الدفاع الروسي «ألكسندر فومين» الثلاثاء، استمرار المحادثات بين بلاده وتركيا بشأن شراء الأخيرة منظومة الدفاع الجوي «إس 400».

وجاءت تصريحات «فومين» هذه خلال لقائه عددا من الصحفيين في العاصمة القرغيزية بيشكك التي يزورها.

وأوضح «فومين أنّ المحادثات بين أنقرة وموسكو في هذا الشأن جارية غير أنها لم تصل بعد إلى مرحلة الحديث عن تسليم هذه المنظومة إلى أنقرة».

وأضاف قائلاً: «عملية تسليم المنظومة إلى تركيا لن يتم إلّا بعد إتمام الاتفاق، ففي الوقت الراهن لم يتم التوصل إلى اتفاق نهائي في هذا الخصوص».

وكان «سيرغي جيميزوف» عضو مجلس إدارة شركة روكتك الروسية للصناعات الدفاعية، صرح الأسبوع الفائت أنّ تركيا تولي اهتماماً لمنظومة «إس 400» وأنّ المحادثات في هذا الشأن مستمرة بين الجانبين.

وفي وقت سابق، كشف مسؤول روسي أن اجتماع اللجنة الوزارية الروسية التركية المشتركة، سوف يبحث تزويد أنقرة بمنظومات دفاع جوي صاروخية روسية.

وقال «ألكسندر فومين»، رئيس هيئة التعاون العسكري الفني بين روسيا وبلدان العالم، إن روسيا تستضيف اجتماعاً للجنة الوزارية الروسية التركية المشتركة في أقرب وقت، بحسب وكالة سبوتنيك.

وعما إذا كان الاجتماع المُنتظر، سيتناول مناقشة موضوع توريد منظومات دفاع جوي روسية من طراز (إس400) لتركيا، أجاب المسؤول الروسي (نعم).

وكانت وسائل إعلام قد ذكرت أن وزير الدفاع التركي قد أعرب عن نية بلاده إجراء مباحثات متعلقة باستيراد منظومات الدفاع الجوي (إس400) من روسيا.

كان وزير الدفاع التركي «فكري إيشيق» قد أكد الجمعة أن مساعي بلاده لشراء منظومة دفاع جوي بعيدة المدى من روسيا مازالت مستمرة، ووصف الموقف الروسي بأنه إيجابي، في إشارة إلى منظومة (اس 400).

كان نائب رئيس الوزراء الروسي، «دميتري روجوزين»، قد أعلن في وقت سابق، أن روسيا تعتزم توريد أنظمة (إس 400) المتطورة إلى الصين والهند فقط بشكل استثنائي، باعتبارهما شريكين استراتيجيين لموسكو.

ولا تمتلك المنظومة الدفاعية (S-400) سوى روسيا والصين فحسب، وهي تعد من المنظومات الأكثر تطوراً، بحسب تقارير، إذ يصل مداها الباليستي إلى سرعة 3500 كيلومتر؛ وهو ما يعادل 4.8 كليومترات في الثانية.

المصدر | الأناضول+ الخليج الجديد