مساعدة وزير الخارجية الأمريكية: شركاتنا المحلية مهتمة بالاستثمار في قطر

قالت السفيرة «آن باترسون»، مساعدة وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى، إن هناك اهتماما أميركيا بالاستثمار في قطر، مؤكدة أن العديد من الشركات الأميركية ترغب في القدوم إلى الدوحة ودخول السوق القطري. لكنها بحاجة إلى دراسة هذا السوق جيدا والتعرف على مزايا الاستثمار في قطر.

ودعت «باترسون»، وفقا لوسائل إعلام قطرية، رجال الأعمال القطريين إلى زيارة الولايات المتحدة الأميركية والتعرف على الفرص الاستثمارية المتاحة والتي يمكن أن يستثمروا فيها، معربة عن أملها في تعزيز علاقات التعاون التجاري والاستثماري بين الطرفين.

وقالت «باترسون»، على هامش لقائها بنائب رئيس غرفة قطر «محمد بن أحمد بن طوار»، أمس الأربعاء، إن رؤية دولة قطر 2030، والتي من أهم ركائزها التنويع الاقتصادي، تفتح المجال بين الجانبين لتعزيز مزيد من التعاون في كافة القطاعات.

من جانبه، قال نائب رئيس غرفة قطر «محمد بن أحمد بن طوار» إن علاقات التعاون التي تربط قطر والولايات المتحدة علاقة قوية ومتميزة على كافة القطاعات، لافتا إلى أن السوق القطري يرحب بوجود مزيد من الشركات الأميركية ضمن شراكات مع شركات قطرية وشركاء محليين.

وأشار «بن طوار» إلى استعداد الغرفة لتوفير كافة المعلومات اللازمة عن مناخ الاستثمار في قطر، وإيجاد الشركاء المحليين للشركات الأميركية الراغبة في الاستثمار بقطر، مؤكدا أن قطر أصبحت وجهة استثمارية مهمة.

وقال نائب رئيس غرفة قطر إن هناك قطاعات يمكن التعاون فيها بين أصحاب الأعمال القطريين والأميركيين، منها السياحة والضيافة والتعليم والصحة والصناعة والتكنولوجيا والأمن الغذائي حيث تعد قطاعات جاذبة للاستثمارات.

وتستثمر قطر نحو 1.4 مليارات دولار في الأذون والسندات الأميركية، وأعلن جهاز قطر للاستثمار (الصندوق السيادي القطري) عن نيته الاستثمار في وادي السيليكون الأميركي، كما أعلن الجهاز في أغسطس/أب الماضي، عن استثماره 622 مليون دولار في أسهم شركة «إمباير ستايت» الأميركية للعقارات.

وأوضح الجهاز، في بيان صحفي، أن حصته في الشركة ستبلغ بعد هذه الصفقة 9.9%، دون أن يكشف عن تفاصيل أخرى.

وتعهّدت قطر عام 2015 باستثمار 35 مليار دولار في أميركا خلال الفترة من 2016 إلى 2021، مع استمرارها في تنويع استثماراتها التي تركزت عادة في أوروبا.

وكشف جهاز قطر للاستثمار حينها النقاب عن الرقم في بيان صحفي، معلنا افتتاح مكتب في نيويورك قال إنه «يعكس مدى ثقة الجهاز في السوق الأميركي بصفة عامة».

المصدر | متابعات