‏مصادر: توظيف السعوديين في القطاع الخاص بنظام الساعات والراتب أسبوعيا

ذكرت مصادر أن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية السعودية تتجه لإطلاق نظام جديد يخص توظيف المواطنين في القطاع الخاص، مشيرة إلى أن العمل سيكون بنظام الساعات ويتسلم الموظف راتبه كل أسبوع.

وأوضحت المصادر وفقا لصحيفة «المدينة»، أن النظام الجديد سيكون تحت مسمى «العمل المرن»، حيث يعطي الموظف وصاحب العمل مرونة في التعاقد، ويكون العمل بأقل وحدة للأجور وهي نظام الساعات، ويمنح العاملين رواتبهم أسبوعيا وليس شهريا كما هو متبع.

وأشارت إلى أن هذا النظام لا يلزم صاحب العمل في تعويض الموظف السعودي عن الإجازات مدفوعة الأجر، كما لا ينطبق عليه نظام خارج الدوام، لكنه يلزم بتسجيل الموظف في التأمينات الاجتماعية وتوفير التأمين الصحي وتعويض مكافأة نهاية الخدمة.

وأضافت المصادر أن النظام يلزم صاحب العمل أيضا بتوفير الحماية للعاملين المماثلين من حيث السلامة والصحة المهنية وإصابات العمل، مبينة أن هذا النظام سيسهم في زيادة توظيف المواطنين بمختلف المجالات، كما أن البعض يحتاج إلى وقت إضافي للعمل دون الحاجة إلى عقد مستمر.

وفي وقت سابق، أظهرت بيانات الهيئة العامة للإحصاءات أنه خلال السنوات السابقة دخل نحو 191 ألف فرد سعودي لقوة العمل، كمتوسط سنوي خلال السنوات العشر السابقة.

وبلغ معدل البطالة بين السعوديين في نهاية العام الماضي 2016 نحو 12.3% مقارنة بـ 11.5% بنهاية عام 2015، فيما بلغ عدد المشتغلين 13.94 مليون مشتغل في نهاية العام الماضي 2016، من بينهم 26% من السعوديين بعدد 3 ملايين شخص.

وفي حال تم توظيف 244.4 آلاف فرد سعودي حاليًا سوف يتراجع معدل البطالة إلى 7%، وهو المُستهدف وفق رؤية 2030، مع بقاء قوة العمل الحالية البالغة نحو 3.49 مليونًا في نهاية العام الماضي 2016

وكان ولي ولي العهد السعودي الأمير «محمد بن سلمان» ، قال في حوار تلفزيوني، إن «رؤية 2030» تستهدف خفض معدل البطالة إلى 7% بنهاية عام 2030، ورفع نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل من 22% إلى 30%، حيث سيتم العمل على تهيئة الموظف السعودي لدخول سوق العمل مع عمل شراكات مع القطاع الخاص، إضافة إلى ربط مخرجات التعليم باحتياجات سوق العمل والرؤية المستقبلية.

المصدر | الخليج الجديد+ المدينة