مصر.. إجراءات جديدة وتغييرات أمنية في مطار القاهرة نتيجة «اختراقات»

أجرت السلطات المصرية، سلسلة من الإجراءات والتغييرات الأمنية في مطار القاهرة، لتعزيز حالة الأمن في المطار الدولي، خاصة إجراءات الأمن المتبعة لتأمين الركاب والحقائب والبضائع.

وتضمنت القرارات الأمنية الجديدة نقل 32 ضابطا بـ 12 قسم شرطة، وتغيير 15 رئيس مباحث، بالإضافة إلى إدارة مطار القاهرة الدولي، وذلك بأوامر من وزير الداخلية المصري «مجدي عبد الغفار».

وقال مصدر أمني مصري، إنه «تم الدفع بعدد من الضباط إلى فرقة مباحث مطار القاهرة الدولي؛ لما شهدته تلك المنطقة من اختراقات أمنية خلال الفترة الماضية».

وأضاف المصدر، أن الضباط الذين وردت أسمائهم في حركة التنقلات سوف يستلمون مهام عملهم خلال اليومين القادمين، بحسب موقع «مصراوي».

وتهدف مصر إلى إقناع دول غربية، بقدرتها على تأمين الرحلات المتجهة خاصة إلى الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وروسيا وألمانيا، بعد تراجع الثقة في مستوى الأمن بالمطارات المصرية، بعد حادث تفجير طائرة ركاب روسية فوق سيناء عقب إقلاعها من مطار شرم الشيخ نتيجة عمل إرهابي، ما أدى إلى مقتل جميع ركابها الـ217، وأفراد طاقمها الـ7، نهاية أكتوبر/ تشرين أول 2015.

ودأبت دول خاصة روسيا على إرسال وفود من خبراء أمنيين لتفقد إجراءات التأمين في المطارات المصرية، منذ تعليق رحلاتها الجوية إلى مصر في نوفمبر/ تشرين ثان 2015.

وشملت التغييرات الأمنية نقل العقيد «محمد عبد الله» إلى إدارة محور المطار، والمقدم «أحمد صفوت» إلى فرقة مصر القديمة، والمقدم «أحمد الحداد» إلى مباحث تنفيذ الأحكام، والرائد «محمود إسماعيل» إلى رئيس مباحث قسم شرطة القطامية، والرائد «وسام عطية» إلى رئيس مباحث المعصرة، والرائد «وليد المعداوى» إلى فرقة عابدين، والرائد «محمد السيسي» إلى إدارة الطرق والمنافذ.

وذكرت مصادر أمنية في القاهرة، أمس السبت، أن حركة التغييرات شملت أكثر من 15 رئيس مباحث بدوائر القاهرة بهدف ضخ دماء جديدة في صفوف ضباط مباحث القاهرة، كما تم الإبقاء على المقدم «أحمد إبراهيم» رئيسا لمباحث المقطم، والمقدم «حسام عبدالعال» رئيس مباحث دار السلام.

وتضمنت حركة التغييرات أيضا تعيين المقدم «أسامة مشهور» رئيسا لمباحث الضاهر، والمقدم «محمد الأتربي» رئيسا لمباحث قصر النيل، والمقدم «محمد عصام» وكيلا لفرقة الغرب، والمقدم «وائل غانم» رئيسا لمباحث مدينة نصر أول، والمقدم «أحمد قدري» رئيسا لمباحث الدرب الأحمر، والمقدم «باسم عز الدين» رئيسا لمباحث شبرا، والمقدم «علاء خلف الله» رئيسا لمباحث الساحل، والمقدم «قدري الغرباوى» رئيسا لمباحث روض الفرج، والمقدم «أحمد قدري رضوان» رئيسا لمباحث الموسكي، والمقدم «محمد الشموتى» رئيسا لمباحث بولاق أبو العلا، والمقدم «محمد بهاء» رئيسا لمباحث الأميرية، والمقدم «عبدالعزيز محمد عبدالعزيز» بمباحث الأموال العامة.

وكانت عدة وفود أمريكية وبريطانية وروسية، تفقدت الشهر الماضي، إجراءات الأمن المتبعة بمطار القاهرة لتأمين الركاب والحقائب والبضائع، وذلك في إطار عمليات التفتيش الدورية.

وكانت السلطات المصرية قامت بتجهيز المطارات بأحدث أجهزة التفتيش بالأشعة، وزادت السعة التخزينية لكاميرات المراقبة على الأسوار وداخل الصالات إلى 30 يوما.

وتم تحديث مطاري شرم الشيخ والغردقة، وهما الوجهتان الأكثر جذبا سياحيا، بأجهزة البصمة البيومترية بحيث يتم تحديد أماكن دخول كل فئة لأماكن عملهم فقط سواء فى الدائرة الجمركية أو الصالات أو مهبط الطائرات.

وتسعى القاهرة إلى صدور قرار روسي باستئناف الرحلات إلى المنتجعات المصرية، وعودة السياح الروس إلى مصر، التي تعتمد على السياحة بشكل أساسي.

وقبل تعليق الرحلات السياحة شكلت السياحة الوافدة من روسيا نحو 50% من إجمالي سياح العالم، الذين يتجهون إلى مصر.

وتواجه السياحة المصرية أزمة حادة، جراء الإجراءات التي اتخذتها الدول ضدها، حتى تراجع إجمالي عدد السياح الوافدين إلى مصر بنحو 42% خلال الشهور العشرة الأولى من 2016 (من يناير/كانون ثاني حتى أكتوبر/ تشرين الأول) مقارنة بنفس الفترة من العام 2015، ليبلغ نحو 4.339 مليونًا، حسب بيانات رسمية.