مصر.. بلاغ يطالب بإحالة الشيخ «ميزو» للمحاكمة العاجلة

تقدم المحامى المصري «سمير صبرى»، بأول بلاغ لنيابة أمن الدولة العليا في مصر، ضد خطيب أزهري ادعى أنه «المهدي المنتظر».

وطالب «صبري»، في بلاغه بإحالة «محمد عبد الله نصر»، وشهرته «ميزو»، للمحاكمة العاجلة»؛ لاتهامه بارتكاب جريمتي النصب وازدراء الأديان المعاقب عليهما في قانون العقوبات المصري.

ويواجه «ميزو» وهو خطيب أزهري وعضو في حزب «التجمع» اليساري، 5 تهم هي «تكدير السلم العام والأمن العام، وإزدراء الأديان، وإشاعة الفوضى والبلبلة، وإشاعة أخبار كاذبة، والنصب»، وفق صحف مصرية.

وكان «ميزو» المقرب من نظام الرئيس المصري «عبدالفتاح السيسي»، زعم أنه «المهدي المنتظر».

وقال «ميزو»، في بيان، أصدره، أمس الأحد، على صفحته عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»،: «بيان هام.. أعلن أنني أنا الأمام المهدي المنتظر (محمد بن عبد الله) الذي جائت به النبوءات وجئت لأملأ الأرض عدلًا وأدعوا السنة والشيعة وشعوب الأرض قاطبة لمبايعتي»، بحسب البيان.

وطالب «ميزو» السنة والشيعة وشعوب الأرض بمبايعته، مستشهدا بحديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم، قائلا «روى أبو داود (4282) — واللفظ له -، والترمذي (2230) عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بن مسعود عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : (لَوْ لَمْ يَبْقَ مِنَ الدُّنْيَا إِلَّا يَوْمٌ لَطَوَّلَ اللَّهُ ذَلِكَ الْيَوْمَ حَتَّى يَبْعَثَ فِيهِ رَجُلًا مِنِّي — أَوْ : مِنْ أَهْلِ بَيْتِي — يُوَاطِئُ اسْمُهُ اسْمِي، وَاسْمُ أَبِيهِ اسْمُ أَبِي ، يَمْلَأُ الْأَرْضَ قِسْطًا، وَعَدْلًا كَمَا مُلِئَتْ ظُلْمًا وَجَوْرًا) وصححه الألباني في صحيح أبي داود.

وأضاف «ميزو»، قائلا: «سيدنا محمد قال إنه سيأتي شخص في آخر الزمان يحمل اسمه (محمد بن عبدالله) وسيملأ الأرض عدلا».

وردا على القول بأن هناك العديد من الأشخاص حول العالم ممن يحملون اسم «محمد بن عبدالله»، رد «ميزو»، قائلا: «لكنني الشخص الوحيد الذي يحارب التطرف والإرهاب، وتكلمت في الأمور المدسوسة على الدين الإسلامي، وأنشر الحب والسلام بين أهل الأرض»، بحسب صحيفة «الوطن» المصرية.

ويثير «ميزو» الجدل من آن لآخر بفتاوى وأراء غريبة على الشارع المصري، أبرزها أن «الرقص الشرقى ليس حراما، وأن عذاب القبر ليس من ثوابت الدين الإسلامى، وأن الخلافة الإسلامية خرافة وأسطورة، وأن النقاب حرام شرعا، وعادة يهودية وليس من الإسلام فى شىء»، على حد قوله.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات