مصر.. «تنظيم الدولة» يذبح قبطيا سابعا في سيناء ويحرق منزله

ذبح مسلحون ينتمون لـ«تنظيم الدولة»، مواطنا مسيحيا وأحرقوا منزله بالكامل في مدينة «العريش» بمحافظة شمال سيناء، شمال شرق البلاد.

وقال شهود عيان، إن مسلحين قاموا بمطاردة «كامل رؤوف كامل» وشهرته «كامل أبو روماني» صاحب محل أدوات صحية، وصعدوا خلفه فوق سطح منزله بحي الزهور بالعريش، وذبحوه ثم أحرقوا المنزل بمحتوياته بعد هروب أفراد الأسرة، بحسب «العربية نت».

وكان التنظيم قد قام بذبح وحرق «سعد حكيم حنا» ونجله «مدحت»، أول أمس بالعريش أيضا.

وأفادت مصادر بأن القبطيين تم اختطافهما من مدينة العريش على أيدي عناصر مجهولة قبل عدة أيام تحت تهديد السلاح، حيث عثر، الأربعاء، على جثتيها.

ووجد أن أحد القتلى مصاب بطلق ناري في الرأس ويدعى «سعد حكيم حنا» (65 عاما)، بينما وجد نجله «مدحت» (45 عاما) محروقا، وتم نقل جثة القتيلين إلى مشرحة مستشفى العريش العام.

وقام مسلحون مجهولون بقتل 4 أقباط آخرين خلال الأسبوع الحالي ليصل عدد الضحايا الأقباط المقتولين على يد التنظيم إلى 7 أقباط.

يشار إلى أن التنظيم هدد باستهداف الأقباط خلال فيديو بثه مؤخرا وعرض فيه لقطات لمنفذ تفجير الكنيسة المصرية الذي راح ضحيته 28 قتيلا في ديسمبر/كانون أول الماضي.

وتنشط في شبه جزيرة سيناء عدة تنظيمات مسلحة، أبرزها «أنصار بيت المقدس» الذي أعلن في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 مبايعة تنظيم «الدولة الإسلامية»، وغير اسمه لاحقا إلى «ولاية سيناء»، وكذلك تنظيم «أجناد مصر».

وقبل أيام، بث «تنظيم الدولة» تسجيلا مصورا نسبه إلى مفجر الكنيسة البطرسية شرقي القاهرة في ديسمبر/كانون الأول الماضي، يتوعد فيه أقباط مصر، كما يهاجم جماعات وحركات إسلامية منها الأزهر و«الإخوان المسلمين».

المصدر | الخليج الجديد + العربية نت