مصر.. مسلحون مجهولون يطلقون سراح شاب بمدينة العريش

أطلق مسلحون مجهولون، بمدينة العريش، «شمال سيناء»، سراح شاب، كان قد اختطفوه منذ أيام، بعد مقتل والده لحظة دفاعه عنه.

وكان الشاب «حامد صالح أبوعتلة» اختطف من منزله على يد مجهولين، بحسب أخبار «سيناء 24».

وقال شهود عيان، إن ثلاثة مسلحين مجهولين، حاولوا إختطاف «حامد صالح أبوعتلة»، 22 سنة، طالب، من أمام منزله، بجوار الساحة الشعبية، بدائرة قسم شرطة ثان العريش، حيث قام والده «صالح أبوعتلة»، 60 سنة، بمحاولة منع إختطاف نجله من قبل المسلحين.

وأضافوا، أن أحد المسلحين قام بإطلاق النار عليه، وإصابته بطلق ناري في الرأس، أسفر عن مصرعه، وتم نقل جثته إلى ثلاجة مستشفى العريش العام، فيما قام المسلحون باختطاف نجله، والإفراج عنه اليوم.

ويسود «شمال سيناء» حالة من التوتر بسبب هجمات مكثفة تشنها جماعات متشددة مسلحة ضد قوات الجيش والشرطة، منذ عزل الرئيس «محمد مرسي» أول رئيس مدني منتخب في البلاد، في يوليو/تموز 2013.

وأعلنت جماعة «أنصار بيت المقدس» مسؤوليتها عن هجمات استهدفت قوات الأمن في سيناء وبعض المحافظات، وغيرت الجماعة اسمها إلى «ولاية سيناء» عقب مبايعتها لـ«تنظيم الدولة» في سوريا والعراق في نوفمبر/تشرين 2014.

وكانت القوات المسلحة المصرية، أعلنت في سبتمبر/آيلول 2015، بدء عملية أمنية شاملة باسم «حق الشهيد» تنفذها على مرحلتين عناصر من الجيشين الثاني والثالث، مدعومة بعناصر من الصاعقة وقوات التدخل السريع ووحدات مكافحة الإرهاب التابعة للشرطة، للقضاء على من تسميهم بـ«الإرهابيين» و«التكفيرين» بمدن العريش والشيخ زويد ورفح في «شمال سيناء».