مصر والسعودية تحتضنان مؤسسات إعلامية لـ«كولن»

أكد موقع «تركيا بوست» أن منظمة «فتح الله كولن» تنتشر في المنطقة العربية عبر مؤسسات إعلامية.

وذكر الموقع أن من أمثلة تلك المؤسسات مجلة «حراء» و«دار النيل» ولديها مكاتب في مصر والسعودية.

وتختص مؤسسة «دار النيل» بنشركتب ومؤلفات «كولن» كان آخر كتاب «نحو عقيدة صحيحة»، تولى موقع «حراء» الترويج لها والدعاية عنه والقيام بنشر مقتطفات منه.

وتدير حركة «خدمة» الإسلامية التابعة لـ«كولن» نحو ألفي مؤسسة تعليمية في نحو 160 دولة.

وكانت مصادر مطلعة كشفت لصحيفة «القدس العربي»، أن ذراع «فتح الله كولن» الإعلامي والمتمثل في الموقع الإلكتروني لصحيفة «زمان عربي» يعمل من العاصمة المصرية القاهرة، وذلك بالتزامن مع تصعيد «إعلام كولن» لهجومه الإعلامي على الرئيس التركي «رجب طيب أردوغان» عقب اتهامه بالمسؤولية عن محاولة الانقلاب الفاشلة التي ضربت البلاد منتصف الشهر الجاري.

وأوضحت المصادر أن الطاقم الذي يتكون من صحفيين عرب وأتراك ويديرون الموقع الإلكتروني العربي لصحيفة «زمان» التركية التابعة لـ«كولن» يعملون من خلال مقر رسمي لهم في العاصمة القاهرة وبعلم السلطات المصرية.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، في وقت متأخر من مساء الجمعة 15 يوليو/ تموز الماضي، محاولة انقلابية فاشلة، نفذتها عناصر محدودة من الجيش، تتبع لمنظمة «فتح الله كولن» (الكيان الموازي) ، حاولوا خلالها إغلاق الجسرين اللذين يربطان الشطرين الأوروبي والآسيوي من مدينة إسطنبول (غرب)، والسيطرة على مديرية الأمن فيها وبعض المؤسسات الإعلامية الرسمية والخاصة، وفق تصريحات حكومية وشهود عيان.

وقوبلت المحاولة الانقلابية باحتجاجات شعبية عارمة في معظم المدن والولايات التركية، حيث طوق المواطنون مباني البرلمان ورئاسة الأركان، ومديريات الأمن، ما أجبر آليات عسكرية حولها على الانسحاب مما ساهم في إفشال المحاولة الانقلابية.

المصدر | الخليج الجديد