مطاعم غزة تستبدل قوائم الطعام بـ«الماء والملح» تضامنا مع الأسرى

أعلنت مطاعم في قطاع غزة عن دعمها وإسنادها لإضراب الأسرى عن الطعام في السجون الإسرائيلية من خلال تقديم لائحة طعام سوداء تقتصر على الماء والملح.

وقالت الهيئة الفلسطينية للمطاعم والفنادق والخدمات السياحية، إن أكثر من 50 مطعما في غزة ستقتصر وجباتهم، غدا الثلاثاء، على «الماء والملح» فقط من الساعة 9 صباحا وحتى 4 عصرا، بالتوقيت المحلي.

وأوضحت الهيئة أن هذه الخطوة جاءت في كل مطاعم قطاع غزة، تضامنا مع الأسرى المضربين في سجون الاحتلال.

ودعت تلك المطاعم أهالي الأسرى المضربين في الخيام للقدوم إليها وتناول الماء والملح.

ويعتبر الماء والملح الطعام الوحيد الذي يتناوله الأسرى خلال إضرابهم المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال.

ويواصل أكثر من 1600 أسير فلسطيني إضرابهم عن الطعام في سجون الاحتلال، للمطالبة بحقوقهم المشروعة التي تسلبها مصلحة السجون الإسرائيلية.

وخلال الأيام الماضية، شهدت الأراضي الفلسطينية مسيرات ومواجهات مع جيش الاحتلال الإسرائيلي تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام.

وكان مئات الأسرى الفلسطينيين قد بدؤوا في 17 أبريل/نيسان الماضي، إضرابا مفتوحا عن الطعام، للمطالبة بتحسين ظروف حياتهم في السجون الإسرائيلية.

وتعتقل «إسرائيل» نحو 6500 فلسطيني، بينهم 57 امرأة و300 طفل، في 24 سجنا ومركز توقيف، بحسب إحصائيات فلسطينية رسمية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات