مظاهرات في مدن روسية تطالب «بوتين» بعدم الترشح لفترة رئاسية جديدة

شهدت مدن روسية عدة، السبت، مظاهرات طالبت بعدم ترشيح رئيس البلاد «فلاديمير بوتين»، نفسه لفترة رئاسية جديدة.

في العاصمة موسكو، منعت الشرطة مجموعة في حي «كيتاي غوراد»، أرادت تنظيم مظاهرة ضد «بوتين»، دعت إليها «حركة روسيا المنفتحة» المعارضة، التي يدعمها رجل الأعمال، «ميخائيل خودوركوفسكي».

وعلى إثر المنع، انتلقت المجموعة إلى أمام مقر مكتب الرئاسة، تحت أعين الشرطة، وطالبوا بعدم ترشح «بوتين» لولاية جديدة، في الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 11 مارس/آذار 2018.

وحسب وسائل إعلام روسية، شهدت مدينة سان بطرسبرغ، ومدن أخرى مظاهرات مماثلة.

وصباح اليوم، قامت السلطات الروسية بنشر المئات من شرطة مكافحة الشغب في وسط موسكو، السبت، قبل احتجاج للمعارضة يدعو الرئيس الروسي «فلاديمير بوتين» إلى عدم ترشيح نفسه لفترة ولاية رابعة العام المقبل.

ولم يذكر «بوتين»، الذي هيمن على الساحة السياسية في روسيا منذ أكثر من 17 عاما، ما إذا كان سيرشح نفسه في الانتخابات المقررة في مارس/آذار عام 2018 ولكن هيئات رسمية لاستطلاع الرأي أوضحت ارتفاع نسبة شعبيته ومن المتوقع بشكل كبير أن يرشح نفسه.