مع حلول شتاء سادس عام على الحرب.. إنتاج الغذاء بسوريا عند أدنى مستوى على الإطلاق

قالت وكالتان تابعتان للأمم المتحدة الثلاثاء، إن إنتاج الغذاء في سوريا تراجع إلى أدنى مستوياته على الإطلاق مع حلول شتاء سادس عام على الحرب.

وأفادت دراسة لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) وبرنامج الأغذية العالمي، بأن الكثير من المزارعين اضطروا لإهمال محاصيلهم بسبب ارتفاع أسعار البذور والأسمدة.

وأضافت الوكالتان في بيان مشترك أن إنتاج القمح انخفض من 3.4 مليون طن متري في المتوسط قبل نشوب الحرب المستمرة منذ خمس سنوات إلى 1.5 مليون هذا العام.

وقالت «بتينا لوشر المتحدثة باسم برنامج الأغذية العالمي خلال إيجاز صحفي في جنيف، «انخفض إنتاج الغذاء في سوريا إلى مستوى قياسي بسبب الاقتتال وانعدام الأمن وكذلك أحوال الطقس».

وفي مايو/أيار الماضي، قالت المديرة التنفيذية لبرنامج الأغذية العالمي، «إرثاين كوزين» إن «الوضع الإنساني في سوريا قد تدهور جراء الصراع»، مضيفةً أن «هناك نحو 8.7 مليون سوري يحتاجون إلى المساعدات الغذائية، وذلك يعني أن ثلاثة من كل أربعة أشخاص في سوريا صاروا يعانون الفقر».

ومنذ منتصف مارس/آذار 2011، تطالب المعارضة السورية بإنهاء أكثر من 45 عاماً من حكم عائلة «بشار الأسد»، وإقامة دولة ديمقراطية يتم فيها تداول السلطة.

غير أن النظام السوري اعتمد الخيار العسكري لوقف الاحتجاجات؛ ما دفع البلاد إلى دوامة من العنف، ومعارك دموية بين قوات النظام والمعارضة ما تزال مستمرة حتى اليوم.

ومنذ منتصف مارس/آذار 2011، تطالب المعارضة السورية بإنهاء أكثر من 45 عاماً من حكم عائلة «بشار الأسد»، وإقامة دولة ديمقراطية يتم فيها تداول السلطة.

غير أن النظام السوري اعتمد الخيار العسكري لوقف الاحتجاجات؛ ما دفع البلاد إلى دوامة من العنف، ومعارك دموية بين قوات النظام والمعارضة ما تزال مستمرة حتى اليوم.

وإيران هي الحليف الإقليمي الرئيسي لرئيس النظام السوري «بشار الأسد» الذي تدعمه ماليا وعسكريا، بإرسال مستشارين عسكريين ومتطوعين لقتال الفصائل المعارضة المسلحة والجهاديين.

وقتل مئات من المستشارين العسكريين والمتطوعين الإيرانيين والأفغان، في سوريا خلال السنوات الأخيرة، بحسب وسائل إعلام إيرانية.

وتقول تقارير غير رسمية إن أكثر من 700 من قوات الحرس الثوري الإيراني، قتلوا في سوريا منذ اندلاع الثورة السورية عام 2011 ضد نظام «الأسد».

المصدر | الخليج الجديد + رويترز