مفاجأة.. أستاذ في علم اللاهوت يرجح كونه العقل المدبر للانقلاب العسكري الفاشل في تركيا

قال كاتب تركي معروف بصلاته السابقة بـ«فتح الله كولن» أن العقل المدير لمحاولة انقلاب 15 يوليو/تموز هو أستاذ مساعد لعلم اللاهوت يشتبه أنه كان متواجدا داخل قاعد أكينجيلار الجوية في أنقرة حيث كان يجري ترتيب أنشطة محاولة الانقلاب.

وأكد الكاتب «حسين جولارج» في حديث إلى قناة 24 التركية إن «عادل أوسكوز»، أستاذ مساعد اللاهوت في جامعة ساكاريا من المحتمل أن يكون المشتبه به الرئيسي في إدارة الانقلاب حيث كان حاضرا في قاعدة أكينجيلار ليلة المحاولة.

«هناك معلومات أن هناك لقطات رصدت وجود عادل أوسكوز في القاعدة الجوية تلك الليلة. في حال كانت هذه اللقطات حقيقية فإن أوسكوز يقينا هو العقل المدبر الأول لعملية الانقلاب» وفقا لـ«جولارج»، الذي أكد أن هناك دليلا آخر يعزز الشكوك بأن «أوسكوز» هو الرجل الأول في محاولة الانقلاب. ويضيف «جولارج»: «سافر هذا الرجل، أوسكوز، إلى بنسلفانيا خلال الـ20 يوما الماضية». ومن المعروف للجميع أن «كولن» يقيم في ولاية بنسلفانيا.

«بناء على توقعاتي، فإن كولن لم يعط التعليمات الخاصة بهذا الانقلاب عبر الهاتف. لا بد أنه قد أعطاها مشافهة»، وفقا لـ«جولارج» الذي شكك بأن «أوسكوز» قد سافر إلى بنسلفانيا لأجل تلقي تعليمات مباشرة من «كولن».

وقال «أوسكوز»، الذي تم القبض عليه من قبل قوات الدرك في وقت مبكر من يوم 16 يوليو/تموز في موقع قريب من قاعدة أكينجيلار في شهادته أمام المدعي العام أنه جاء إلى المنطقة من أجل البحث عن قطعة أرض لشرائها وأنه لا يعرف أيا من ضباط القاعدة، كما أنكر أنه قام بزيارتها من قبل. وبعد أن تم الإفراج عنه بعد جلسته مع المحكمة، فإن مكان «أوسكوز» الآن لا يزال غير معلوم.

المصدر | حرييت ديلي نيوز