مفتي السعودية: الإكثار من العمرة فيه إضرار والصلاة والذكر في المسجد الحرام أفضل من ذلك

ذكر مفتي عام المملكة الشيخ «عبدالعزيز آل الشيخ» أن الإكثار من أداء العمرة في المواسم المزدحمة فيه إضرار بالناس.

وأضاف المفتي وفقا لـ«عكاظ» أن عمرة واحدة تكفي، وأن الصلاة في المسجد الحرام والذكر فيه أفضل من تأدية العمرة أكثر من مرة.

وأشار إلى أن النبي ﷺ اعتمر أربع عمر في حياته، وهي عمرة الحديبية في العام السادس، وعمرة القضاء في العام السابع، وعمرة الجعرانة في العام الثامن، والثلاث كن في ذي القعدة، والرابعة كانت مع حجة الوداع.

ويزيد في شهر رمضان أعداد المعتمرين، كما سيستغل السعوديون الشهر لأداء العمرة كونه يدخل ضمن إجازة الطلاب الصيفية، وعادة ما تتوجه عائلات سعودية صوب المسجد الحرام في الإجازات المدرسية، إضافة إلى الـ10 الآواخر من رمضان، حتى أن بعض الأسر تمكث في الحرم المكي ولا تفارقه إلا بعد صلاة العيد أو قبيلها بساعات.