مقتل اثنين من أكبر قيادات «الحوثيين» في مواجهات بمأرب والجوف

لقي اثنين من أبرز قيادات ميليشيات «الحوثيين» مصرعهم في المواجهات الدائرة في محافظتي مأرب والجوف شرقي البلاد وكليهما ينتمي لمحافظة ذمار.

وقالت مصادر ميدانية إن القيادي «الحوثي»، «عبدالله محمد سعيد صبر المكنى» (أبو بشار) لقي مصرعه، أول أمس الأحد، في مواجهات مع قوات الجيش الوطني والمقاومة بجبهة صرواح بمأرب.

وأشارت المصادر إلى أن المدعو «أبو بشار» من محافظة ذمار مديرية جبل الشرق قرية حمل.

كما قتل القيادي «الحوثي»، «أبو طه عادل أحمد المتوكل المكنى» (أبو طه) في مواجهات بمحافظة الجوف شرق البلاد، ويعد «أبو طه» من أكبر قيادات «الحوثيين» والمخلوع «علي عبدالله صالح» في مديرية آنس بمحافظة ذمار .

هذا، وتواصل قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية حصارها لميليشيات «الحوثي-صالح» المتمركزة في مركز مدينة صرواح غرب محافظة مأرب بعد معارك عنيفة تمكنت خلالها من قطع كافة خطوط الإمداد على الميليشيات في المديرية، وأسر عدد كبير من عناصرها.

وشنت قوات الجيش والمقاومة هجوما على موقع النصيب الأحمر المطل على سوق مركز مديرية صرواح، حيث وصلت قوات الجيش والمقاومة وقامت ببناء المتاريس والتحصينات العسكرية لدك مواقع الميليشيات بمحيط مركز المدينة .

من ناحية أخرى، شن الجيش والمقاومة هجوما آخر على التباب المطلة على منازل الحماجرة جنوب غرب صرواح وحرروا تبتين فيما لا يزال مسلحي «الحوثي-صالح» في التباب القريبة من المواقع المحررة.

وأصيب خلال المعارك عدد من قوات الجيش والمقاومة فيما قتل عدد من ميليشيات «الحوثي-صالح»، ووقع عدد كثير منهم في عداد الأسرى.

كما أحرقت قوات الجيش والمقاومة، صباح أمس الاثنين، آليات عسكرية لـ«الحوثيين» بمنطقة قرون الحماجرة قرب المدينة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات