مقتل قائد الشرطة العسكرية الموالي لـ«صالح» بصعدة اليمينة في غارة لـ«التحالف العربي»

كشفت مصادر عسكرية يمنية، الأحد، عن مقتل قائد الشرطة العسكرية الموالي للرئيس اليمني المخلوع «علي عبدالله صالح» وعدد من مرافقيه بمحور البقع يمحافظة صعدة اليمنية.

وقالت المصادر إن «العقيد أمين الحميري قائد فرع قوات الشرطة العسكرية في صعدة قتل مع سبعة من مرافقيه بغارة لطائرات التحالف العربي في محور البقع شرق صعدة».

هذا، ولقي القائد الميداني الحوثي «أحمد وهاس» مصرعه مع أربعة من مرافقيه خلال معارك في معسكر خالد بن الوليد بمديرية المخا غرب محافظة تعز، وفقا لـ«العربية.نت».

وذكرت المصادر أن القيادي الحوثي «وهاس» قتل خلال مواجهات عنيفة مع قوات الجيش الوطني و المقاومة.

وأكدت المصادر أن «القيادي وهاس من محافظة عمران ويعد الذراع الأيمن للقيادي الحوثي عبدالله يحيى الحكيم المعروف بأبو علي الحاكم في جبهة تعز».

ومنذ أواخر مارس/آذار 2015، تقود السعودية تحالفا عربيا في اليمن يهدف إلى إعادة سيطرة الحكومة الشرعية والرئيس اليمني، «عبد ربه منصور هادي»، على مقاليد الحكم في البلاد، وإنهاء انقلاب نفذته ميلشيات موالية لجماعة الحوثي والرئيس اليمني المخلوع، «علي عبد الله صالح».

وتمكن التحالف في تحقيق بعض الانتصارات على الأرض من خلال مساندة قوات من الجيش اليمني والمقاومة الشعبية، لكنه يواجه انتقادات حقوقية متزايدة بشأن هجمات طالت مدنيين، كما مني بخسائر كبيرة في قواته.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات