مقتل 3 جنود إثر هجوم على مركبة للجيش المصري وسط سيناء

قتل ثلاثة جنود وأصيب رابع، اليوم الإثنين، إثر تفجير بعبوة ناسفة استهدف مركبة تابعة لقوات الجيش المصري كانت في طريقها لتوزيع المياه على الكمائن العسكرية وسط سيناء، حسب مصدر أمني.

وقال المصدر، إن عبوة ناسفة زرعها إرهابيون تم تفجيرها في مركبة تابعة للجيش كانت على طريق مدينة الحسنة، وسط سيناء، في طريقها لأحد الكمائن (نقاط تفتيش) لتزويده بالمياه.

وأسفر التفجير عن مقتل ثلاثة جنود وإصابة جندي آخر تم نقله لمستشفى السويس العسكري لتلقي العلاج، حسب المصدر ذاته، الذي لم يكشف عن هوية الضحايا، ولا مدى خطورة إصابة الجندي.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم على الفور، كما لم يصدر عن الجيش المصري أي تعليق بخصوصه.

وتنشط في محافظة شمال سيناء عدة تنظيمات مسلحة أبرزها تنظيمي «أجناد مصر»، و«أنصار بيت المقدس»، والأخير أعلن، في نوفمبر/تشرين ثاني 2014، مبايعة أمير تنظيم «الدولة الإسلامية»، «أبي بكر البغدادي»، وغيّر اسمه لاحقًا إلى «ولاية سيناء».

وأعلن التنظيمان، خلال الأشهر الأخيرة، المسؤولية عن هجمات عدة استهدفت مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن في سيناء؛ ما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة.

وفي 4 أغسطس/آب الجاري، أعلن الجيش المصري تصفية زعيم تنظيم «الدولة الإسلامية» في مصر، «أبو دعاء الأنصارى»، و45 من عناصر التنظيم، خلال عملية عسكرية شاركت فيها قوات خاصة بدعم جوي في سيناء.

ولم يؤكد التنظيم أو ينف تصفية زعيمه حتى اليوم.

المصدر | الخليج الجديد+ الأناضول