مقطع فيديو في حفل تخرج بجامعة تبوك يثير جدلا.. رأوا فيه دعوة لـ«الاختلاط»

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لحفل تخريج طلاب جامعة «فهد بن عبدالعزيز» في منطقة تبوك السعودية، يظهر فيه عدد كبير من الرجال وفي صف بجوارهم تقف عشرات النساء.

وأثار الفيديو، جدلا واسعا عبر موقع «تويتر»، والذي رأوا فيه دعوة لـ«الاختلاط»، معبرين عن استيائهم على وسم #جامعه_فهد_بتبوك_تفرض_الاختلاط، فيما رأى أخرون أن الأمر فيه مبالغه فهم مجرد أولياء أمور يشاركون أبناءهم فرحة التخرج.

فقال «وليد الظفيري» «أمهات وزوجات متخرجين يشاركونهم الفرح لا أرى أي اختلاط ، النساء بجهة والرجال بجهة أو تحبون التنكيد فقط».

ووافقه في الرأي حساب «ساخر» فقال «الاختلاط بكل مكان مطارات أسواق حتى الأماكن المقدسة المشكلة مش بالاختلاط لأن اغلب البنات محتشمات المشكلة بعقلك».

«عبدالعزيز آل بابصيل»‏ «أنا أحد الطلاب الخريجين في جامعة فعد بن سلطان وتمنيت الوالدة تحظر وتفرح مع الأمهات إلي فرحو بتخرج عيالهم».

أما حساب «واحد من الناس» فقال «1-الشخص الطبيعي، سليم الفطرة يعتبر المقطع طبيعي جداً. 2-الشخص الصحوي ذو الفطرة المشوهة يعتبر المقطع مصيبة».

بدوره، قال «مخلف»: «الاختلاط جائز شرعاً وبضوابطه الشرعية الكاملة، لا نحتاج إلى من يفتي على كيفه ومزاجه الصحوي».

ومن نحية أخرى، اعتبر حساب هلالي بطل الفيديو مصيبة فقال «يا ساتر هذا في بلد الحرمين !!!! تنظيم سيء جداً يجب ان يعاقب المسؤول عن هذه الفوضى».

وعلق حساب «لاسع» على الفيديو قائلا: «حبه حبه وسنة ورى سنة…. وسنرى العجب! اعتقد انه مخطط له.. اللهم احفظنا واحفظ ديننا واعراضنا».

فيما قال «علي المطيري»: «فضيحه من الفضايح إلي متعودين عليها من الجامعات السعودية بالتفكير الغربي».

واستهجن «معاذ» بدوره: «الأعداء مشغولين يخططون علينا؟؟؟ واحنا همنا نطبق كلام ترامب؟؟ ونعري المرأه؟ لا استبعد بعد سنه يبنون كنائس!».

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات