مهندسة كويتية تطمح إلى إنتاج جهاز إلكتروني تحت شعار «صنع في الكويت»

تمكنت الشابة الكويتية «أفراح المطيري» من الدخول إلى عالم الاختراعات عن طريق هندسة الإلكترونيات، وذلك بعد أن صممت جهاز «PCB Milling Machine» الذي يعتبر باكورة إنتاجها وأولى خطواتها لتحقيق حلمها في تصنيع أول منتج إلكتروني «كويتي خالص»، معتبرة أنه خطوة في طريق تحقيق حلمها بأن ترى جملة «made in Kuwait» مكتوبة على تلك الأجهزة.

حيث نجحت «أفراح» في تخطي جميع الحواجز والخروج عن المألوف في تصنيع جهاز هو الأول من نوعه في الوطن العربي الذي يعمل على طباعة الدوائر الإلكترونية المستخدمة في صناعة الأجهزة الإلكترونية بدقة عالية تنافس أكبر الشركات العالمية في ذلك المجال.

صحيفة «الأنباء» التقت بالمهندسة الشابة التي أشارت إلى أن الـ«PCB Milling Machine» قادر على تركيب القطع والدوائر الإلكترونية في مكانها الصحيح، وتحويلها إلى جهاز كهربائي إلكتروني صالح للاستعمال ليؤدي مهامه المطلوبة منه.

وتوضح «المطيري» أن: «PCB Milling Machine هو عبارة عن جهاز يعمل على طباعة الدوائر الإلكترونية المستخدمة في مختلف الأجهزة الإلكترونية مثل الهواتف النقالة وأجهزة الكمبيوتر وغيرها من الأجهزة، وذلك باستخدام تقنية الحفر والثقب ثلاثية الأبعاد، حيث يعمل الجهاز على قراءة الإحداثيات التي يدخلها المستخدم ليقوم بترجمتها على هيئة دوائر إلكترونية فعالة ذات دقة وجودة عالية تنافس المصنعة في أكبر شركات تصنيع الأجهزة الإلكترونية العالمية».

وتضيف أن تصميم الجهاز هو فكرة مشروع تخرجها في الجامعة الأميركية قسم هندسة الكمبيوتر «فنحن كطلبة ضمن تخصصنا صناعة اللوائح والدوائر الإلكترونية، وكنا نعاني من العديد من المشاكل البدائية في عمل تلك الدوائر، لما كنا نستخدمه من وسائل وأدوات بدائية في تلك الصناعة».

وقالت المطيري: «ولدت الفكرة برغبتي في تصميم مشروع كامل وفريد من نوعه يدمج بين التخصصين الدراسيين اللذين قمت بدارستهما وهما هندسة الإلكترونيات وهندسة الكمبيوتر، وقد قمت باستشارة العديد من الزملاء لمشاركتي المشروع، ولكن تلك الفكرة لم تستقطب الطلبة لصعوبة تنفيذها على أرض الواقع». موضحة: «من هنا، بدأ التحدي لتصميم جهازي الخاص بمساعد الدكتور المشرف على المشروع والذي قدم لي الكثير من النصائح والدعم، وقد تطلب الأمر مجهودا متواصلا دام لأكثر من 8 أشهر للجمع بين الدراسة والعمل على إتمام المشروع، حتى قامت لجنة المشروعات في الجامعة باختبار دقته في عام 2015».

وتختتم المهندسة الكويتية الشابة مؤكدة أن الجهاز تم إخضاعه للعديد من التجارب من قبل مختصين وأكاديميين في الجامعة الأميركية، بالإضافة إلى المشاركة به في العديد من المؤتمرات البحثية في الكويت وعدد من دول الخليج العربي، وقد أثبت فعالياته في تصميم الدوائر الإلكترونية بدقة عالية.

فقد شارك الجهاز خلال عام فقط في أكثر من 14 مؤتمرا في الكويت والإمارات وقطر، كما حصلت الشابة على 5 جوائز لحصول جهازها على مراكز متقدمة في تلك المسابقات والمشاركات الخليجية المعنية بالاهتمام بالاختراعات الطلابية في الجامعات الخاصة، فضلا عن اختيارها لتكون المتحدث الرسمي للطلبة المبدعين الصناع في أحد تلك المؤتمرات.

المصدر | الخليج الجديد + صحيفة الأنباء