مهندسو مصر على خطى جامعة القاهرة.. إلغاء خانة الديانة من شهادات «الاستشاريين»

قال «محمد خضر»، الأمين العام لنقابة المهندسين المصرية، إن النقابة قررت إلغاء خانة الديانة من شهادة طلب القيد للمهندس الاستشاري.

وأضاف أن القرار يأتي «كخطوة لدعم عدم تصنيف المواطنين على أساس الدين»، وفقا لـ«أصوات مصرية».

وأكد أن «اعتماد القرار رسميا سيتم غدا الأحد أثناء انعقاد هيئة مكتب مجلس النقابة».

وأوضح أن النقابة لم تكن تطلب تحديد الديانة من قبل في أي أوراق باسثتناء شهادة المهندس الاستشاري فقط.

وأشار إلى أن القرار جاء عقب قرار رئيس جامعة القاهرة الدكتور «جابر نصار»، بإلغاء خانة الديانة من الشهادات والمستندات التي تصدرها الجامعة، ومن بينها شهادات تخرج الطلاب.

وكانت جامعة القاهرة، أعرق جامعة مصرية في البلاد، إلغاء خانة الديانة في كافة الشهادات والمستندات والأوراق الصادرة عنها.

القرار، الذي أصدره، «جابر نصار»، رئيس الجامعة، شمل الطلاب والعاملين وأعضاء هيئة التدريس.

ويطبق القرار على جميع الكليات والمعاهد والمراكز التابعة لجامعة القاهرة.

ويستند قرار إلغاء خانة الديانة الذي اتخذه رئيس جامعة القاهرة، إلى قرار رئيس الجمهورية رقم 809 لسنة 1975 بإصدار اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات والقرارات المعدلة له.

وكان النائب في مجلس النواب المصري «علاء عبدالمنعم»، تقدم في يونيو/حزيران الماضي، بمشروع قانون «المواطنة وعدم التمييز»، والموقع من 60 نائباً، وجاء فى 18 مادة، تضع تعريفاً محدداً للمواطنة، وتنص على إلغاء خانة الديانة من بطاقة الرقم القومى.

وينص مشروع القانون في مادة (3) على:«تُلغى خانة الديانة فى بطاقات الرقم القومى وكافة الوثائق والمستندات الرسمية، ولا يجوز إجبار أى مواطن على الإفصاح عن ديانته إلا إذا كان الإفصاح ضرورياً لترتيب مركز قانونى كالميراث أو الزواج».

يشار إلى أن «ائتلاف دعم مصر»، المؤيد للرئيس المصري الحالي «عبدالفتاح السيسي»، يعد مشروع قانون بحظر ارتداء النقاب في مصر.

ويدرس البرلمان المصري مشروع قانون تقدمت به النائبة «آمنة نصير»، يقضي بمنح الزوجة المطلقة نصف ثروة زوجها بعد الطلاق كما يجري في العالم الغربي، على الرغم من مخالفة الاقتراح للشريعة الإسلامية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات