«موديز» تتوقع تعرض شركات التأمين الخليجية لمخاطر ائتمانية

توقعت وكالة «موديز» للتصنيف الائتماني في مذكرة بحثية، أن تتعرض شركات التأمين بدول «مجلس التعاون الخليجي» لمخاطر ائتمانية في فترة عام إلى عام ونصف مقبلة.

وأضافت الوكالة في مذكرتها الصادرة، اليوم الثلاثاء، أن أسعار النفط الضعيفة وتعرض الأصول الاستثمارية للاضطراب بشكل كبير، تقود شركات التأمين الخليجية لمخاطر ائتمانية، على الرغم من انتشار التأمين في جميع أنحاء منطقة الخليج، وتحسين عمليات التنظيم بالقطاع.

وأوضحت المذكرة أن الدول الأكثر تعرضا لتلك المخاطر هي عمان والبحرين والسعودية؛ حيث تعتمد على النفط بشكل كبير.

وأكدت «موديز» أن تراجع أسعار النفط يمثل رياحا عكسية لسوق التأمين بدول «مجلس التعاون الخليجي» في المدى القصير والمتوسط، متسببا في تباطؤ النمو الاقتصادي فضلا عن ضغطه على معدلات الإنفاق الحكومي بتلك الدول.

وقالت الوكالة إن نمو أقساط التأمين لدول «مجلس التعاون الخليجي» تباطأ إلى 14% عام 2015 على أساس سنوي.

وكانت «موديز» أعطت في نهاية العام الماضي، نظرة مستقبلية سلبية لغالبية أسواق التأمين على الحياة على الصعيد العالمي.

المصدر | متابعات