موسكو: إسقاط مروحية روسية في سوريا ومقتل 5 عسكريين كانوا على متنها

أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الإثنين، إسقاط مروحية على متنها 5 عسكريين روس في ريف إدلب، شمالي سوريا، مؤكدة مقتل العسكريين الخمسة.

وأضافت الوزارة في بيان نشرته وسائل إعلام روسية محلية، أنه تم إطلاق النار على طائرة نقل هليكوبتر من طراز Mi-8 بنيران أرضية فيمحافظة إدلب بعد إيصال المساعدات الإنسانية إلى مدينة حلب، وكان على متنها 5 عسكريين روس، طاقم الطائرة، وضابطين.

ولفت البيان إلى أن المروحية كانت عائدة إلى القاعدة الجوية الروسية في حميميم.

فيما أكد الكرملين في بيان، مقتل العسكريين الخمسة الذين كانوا على متن المروحية.

من جهتها أفادت مصادر بالمعارضة، بأن المروحية الروسية تحطمت أثناء قيامها بعملية قصف في مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي.

بدورهم، أكد شهود عيان، مقتل طيار ممكن كانوا على متنها، واندلاع النيران في المروحية، دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

ونشر ناشطون صورة لجثة طيار على الانترنت، قالوا إنه قائد الطائرة ويحمل الجنسية الروسية.

ويأتي سقوط المروحية الروسية، تزامناً مع معركة واسعة أطلقتها المعارضة أمس لفك الحصار المفروض من قبل النظام وحلفائه على مدينة حلب، حيث تمكنت المعارضة من السيطرة على نقاط مهمة بريف حلب الجنوبي الغربي.

المصدر | الخليج الجديد+ وكالات