نائب الرئيس الإيراني: السعودية ليست بمستوى الدخول في توتر مع إيران

قال النائب الأول للرئيس الإيراني «إسحاق جهانغيري» إن «السعودية وباقي الأطراف في المنطقة ليسوا بمستوى الدخول في توتر مع إيران».

ونقلت وكالة «تسنيم الدولية» الإيرانية الثلاثاء عنه القول في مقابلة تلفزيونية: «السعودية وباقي الأطراف في هذه المنطقة ليسوا بمستوى الدخول في توتر مع إيران، كما أن إيران لا ترغب بذلك أيضا، بل ترغب في تحسين علاقاتها مع دول المنطقة التي تعلم جيدا أن إيران لم تعتدِ على أية دولة في أي وقت».

وأضاف: «للأسف هناك بعض المبتدئين قد وصلوا إلى سدة الحكم في بعض الدول، ومنها السعودية، وهؤلاء لا يعرفون مستواهم ولا يعرفون التاريخ والجغرافيا ويطلقون تصريحات ليست في صالحهم، لكن ورغم ذلك تصفح إيران عنهم لأن التوتر ليس مطلوبا، ونأمل أن يتنبه هؤلاء ويضعوا هذا الأسلوب جانبا».

وفي إشارة إلى زيارة الرئيس «حسن روحاني» إلى عُمان والكويت، قال إن «الحكومة الإيرانية ترغب في أن تكون علاقاتنا مع دول الجوار، وخاصة الدول المسلمة في المنطقة، في أعلى مستوياتها».

تجدر الإشارة إلى أن العلاقات بين السعودية السنية وإيران الشيعية متوترة للغاية، ويتبادل الجانبان الاتهامات بالمسؤولية عن اضطرابات دول المنطقة.

وكان الرئيس الإيراني «حسن روحاني»، أعلن في يناير/كانون الثاني الماضي، خلال مؤتمر صحفي، أن 10 دول على الأقل بينها الكويت والعراق عرضا الوساطة في حل الخلاف المتصاعد بين السعودية وإيران.

المصدر | الخليج الجديد+ د ب أ