نائب «روحاني»: لا نولي أدنى أهمية للاتهامات الأمريكية المبتذلة

قال النائب الأول للرئيس الإيراني «إسحاق جهانجيري»، إن الاتهامات الأمريكية ضد بلاده باتت بالية ومبتذلة إلي حد أصبح من يطلقها يخجل من نفسه.

وأكد خلال مراسم تدشين النظام المتكامل للفحص السنوي للسيارات، إن الشعب والمسؤولين في إيران لايولون أدنى أهمية لهذه التصريحات، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية «إرنا».

وأضاف أن الشعب الايراني استطاع أن يحقق النصر بالطرق السلمية على نظام الشاه الذي كان يعتبر شرطي المنطقة حسب رأيهم، وكان مسنودا ومدعوما من قبل الأمريكيين.

وأعلن مكتب وزارة الخزانة الأميركية لمراقبة الأصول الأجنبية (OFAC) فرض عقوبات ضد 13 شخصاً و12 كياناً «يشارك في شراء التكنولوجيا ومواد لدعم برنامج إيران للصواريخ البالستية، فضلا عن تمثيل أو تقديم الدعم لفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني».

وحسب شبكة «سي إن إن» الإخبارية الأمريكية، تحدد العقوبات الجديدة «عبد الله أصغرزادة»، وهو رجل أعمال إيراني، تتهمه الخزانة بلعب دور وكيل الشراء لبرنامج الصواريخ الباليستية، إلى جانب أشخاص آخرين من شبكة «أصغرزادة».

بينما تشمل الكيانات الأخرى، التي استُهدفت بالعقوبات، شبكات تجارية مرتبطة ببرنامج الصواريخ الإيراني وشبكة متهمة بتقديم التحويلات النقدية إلى جماعة «حزب الله» اللبنانية.

وقالت وزارة الخزانة إنه تم تجميد جميع الأصول الأمريكية التابعة لأولئك الأفراد وحُظر التعامل معهم.

ويأتي ذلك وسط احتدام التوتر بين واشنطن وطهران إثر إجراء الأخيرة تجربة إطلاق صاروخ باليستي، الأحد الماضي، قالت واشنطن إنه «فشل»، وطالبت على إثره بعثة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة مجلس الأمن الدولي بعقد جلسة مغلقة لمناقشة الاختبار.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات