«نتنياهو» يرفض تصريحات «ترامب» عن المسلمين ويزعم: نحترم جميع الأديان

أبدى رئيس الوزراء الإسرائيلي «بنيامين نتنياهو» رفضه لتعليقات الرئيس الأمريكي المنتخب «دونالد ترامب» حول المسلمين، وأشاد بموقف بلاده الذي وصفه بالمحترم تجاه المسلمين وحقوق الإنسان.

ونقلت صحيفة الاندبندنت البريطانية، عن بيان صادر عن مكتب «نتنياهو»، إنه سيلتقي «ترامب»، لإجراء المحادثات المقررة سلفا في وقت لاحق هذا الشهر، إلا أنه لا يتفق تماما مع آرائه.

وأفاد البيان بأن «نتنياهو» يرفض تصريحات «دونالد ترامب» الأخيرة عن المسلمين، زاعما أن دولة (إسرائيل) تحترم جميع الأديان وتضمن حقوق الإنسان لجميع مواطنيها بشكل صارم.

وتابع «في نفس الوقت تحارب إسرائيل المتطرفين الإسلاميين الذين يستهدفون المسلمين، والمسيحيين واليهود، لأنهم يمثلون تهديدا للجميع حول العالم».

وأشار البيان إلى أن الترتيبات لاجتماع «نتنياهو بترامب تمت منذ حوالي أسبوعين، كجزء من السياسة الموحدة لقبول طلبات المرشحين في الانتخابات من الطرفين الذين يزورون (إسرائيل).

ومن المقرر، أن يلتقى «ترامب» (الذي أصدر تصريحات عدائية ضد المسلمين قبل فوزه بانتخابات الرئاسة) و«نتنياهو» في 28 ديسمبر/كانون أول المقبل.

ولم يعلن عن تفاصيل الزيارة، ولكن صحيفة جيروزاليم بوست قالت إنه يتم التفكير في زيارة مكان مقدس في القدس.

ومنذ منتصف سبتمبر/أيلول الماضي، قتل 19 إسرائيليا في هجمات لفلسطينيين، و109 فلسطينيين على يد قوات الاحتلال الإسرائيلية بينهم 74 حاولوا تنفيذ هجمات.

وتأتي تصريحات «نتنياهو» في الوقت الذي أقرت فيه اللجنة الوزارية التشريعية الاسرائيلية القانون الذي يمنع رفع الأذان عبر مكبرات الصوت في البلدات الفلسطينية في القدس، مما أثار غضبا كبيرا بين الفلسطينيين، مسلمين ومسيحيين، فرفع المسلمون أذان صلاة العشاء من أسطح منازلهم في القدس، ورفعت الكنائس في مدينة الناصرة الفلسطينية داخل الخط الأخضر الأذان رفضا لقرار (إسرائيل) بمنعه في مدينة القدس.