«نتنياهو» يطلب من «ترامب» الاعتراف بـ«سيادة إسرائيل» على الجولان

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي «بنيامين نتنياهو» إنه طلب من الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» خلال لقائهما في واشنطن الاعتراف «بالسيادة الإسرائيلية» على مرتفعات الجولان المحتلة.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة (رسمية) إن «نتنياهو» كشف خلال حديثه مع الصحفيين الإسرائيليين المرافقين له خلال زيارته لواشنطن، أنه اقترح على «ترامب» فكرة الاعتراف بمرتفعات الجولان جزءا من دولة «إسرائيل»، مضيفة أن الرئيس الأمريكي لم يتفاجأ من طلب «نتنياهو».

وكانت «إسرائيل» قد احتلت مرتفعات الجولان السورية في العام 1967، وفي العام 1981 قرر الكنيست الإسرائيلي فرض القانون الإسرائيلي على الجولان.

وفي ذات السياق، نقل موقع «تايمز أوف إسرائيل» المستقل قول «نتنياهو»، خلال اللقاء: «قلت ذلك من قبل وأكرره هنا مرة أخرى، لا أريد ضم ما يقارب 2.5 مليون فلسطيني إلى إسرائيل، في إشارة إلى الفلسطينيين في الضفة الغربية».

ولفت الموقع إلى أن «نتنياهو» رفض الإجابة على إلحاح الصحفيين، عما إذا كان ما زال ملتزما بخيار «حل الدولتين».

وردا على سؤال حول نظرة «إسرائيل» حاليا لاتفاق أوسلو للسلام مع الفلسطينيين، قال «نتنياهو»: «أبو مازن لا يعترف بإسرائيل كدولة يهودية ويواصل الحديث عن حق العودة (اللاجئين الفلسطينيين) ولا يوافق على سيطرة أمنية إسرائيلية كاملة (على الضفة الغربية) هذه هي سياسته وهي غير مقبولة».

ولفت «نتنياهو» إلى أن إدارة «ترامب» و«إسرائيل»، تريدان التوصل إلى اتفاق حول الاستيطان، قائلا: «لقد ناقشناه وسنواصل نقاشه، من أجل الوصول إلى اتفاق، إذا ما كان هناك طلب لبحث هذا الموضوع من رئيس صديق فأعتقد أن الملائم القيام بجهد».

وتابع: «سنواصل البناء في القدس وكل ما أعلناه سيتم بناؤه أما ما يتعلق بالباقي، فإنه يتعين علينا نقاشه والتوصل إلى اتفاق».

وبشأن نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، أشار «نتنياهو» إلى أنه أبلغ الرئيس الأمريكي بأنه يدعم بقوة نقلها، مشيرا إلى أن «ترامب» أبلغه بأنه يدرس الموضوع.

من جهة أخرى، نفى مكتب «نتنياهو» أقوال الوزير الإسرائيلي «أيوب قرا» الذي زعم أن رئيس الوزراء كان ينوي بحث إقامة دولة فلسطينية في سيناء في لقائه مع الرئيس الأمريكي «ترامب».

وأضاف في بيان: «هذه الفكرة لم تطرح، ولم تبحث بأي شكل من الأشكال ولا أساس لها، إسرائيل تعتبر مصر طرفًا مهما في تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة».

هذا، وينهي «نتنياهو» زيارته للولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الخميس، بلقاء مع نائب الرئيس الأمريكي «مايك بنس»، بعد أن التقى الليلة الماضية رؤساء مجلسي النواب والشيوخ الأمريكيين من الحزبين «الجمهوري» و«الديمقراطي».

يذكر أن «إسرائيل» تحتل منذ حرب يونيو/حزيران 1967، 1200 كلم مربع من هضبة الجولان في حين تبقى 510 كلم مربعة تحت السيطرة السورية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات