«نتنياهو» ينفي بحث إقامة دولة فلسطينية بسيناء مع «ترامب»

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي «بنيامين نتياهو» إن مناقشة فكرة إقامة دولة فلسطينية في شمال سيناء مع الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» لم تكن واردة.

وأوضح «أوفير جندلمان» المتحدث باسم «نتنياهو»، في تعليق نشر عبر صفحته الرسمية على «فيسبوك» اليوم الخميس، «‫نفى رئيس الوزراء نتنياهو في إيجاز أجراه لصحفيين إسرائيليين بواشنطن أقوال الوزير أيوب قرا بأنه كان ينوي بحث إقامة دولة فلسطينية بسيناء في لقائه مع الرئيس الأمريكي ترامب».

وأضاف المتحدث أن «نتنياهو» قال إن «‫هذه الفكرة لم تطرح ولم تبحث بأي شكل من الأشكال ولا أساس لها»، بحسب «‫أصوات مصرية».

وتابع أن نتنياهو أكد أن »إسرائيل تعتبر مصر طرفا مهما في تعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة».

ومؤخرا، فجر وزير (إسرائيلي)، مفاجأة من العيار الثقيل، بالكشف عن خطة للرئيس المصري «عبدالفتاح السيسي» لإقامة دولة فلسطينية في غزة وسيناء.

وتتضمن الخطة المصرية «اقتطاع 1600كيلو متر مربع من سيناء وضمها لقطاع غزة، على أن يتم عليها إقامة دولة فلسطينية منزوعة السلاح».

وقال الوزير(الإسرائيلي) «أيوب قرا» والذي يشغل كذلك عضوية الكنيست عن حزب الليكود، إن رئيس الحكومة (الإسرائيلية) «بنيامين نتياهو» والرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» اللذين التقيا الأربعاء في البيت الأبيض سوف يتبنيان الخطة المصرية.

وكتب «قرا» وهو وزير بلا حقيبة في حكومة «نتنياهو» في تغريدة على حسابه بموقع التواصل «تويتر»، قائلا:«سوف يتبنى ترامب ونتنياهو خطة الرئيس المصري بإقامة دولة فلسطينية في غزة وسيناء بدلا من الضفة الغربية. وبذلك يُمهد الطريق لسلام شامل مع الائتلاف السني»، بحسب «مصر العربية».

وكانت إذاعة جيش الاحتلال (جالي تساهال) قالت بتاريخ 8 سبتمبر/آيلول 2014 إن الرئيس الفلسطيني «محمود عباس» (أبو مازن) رفض مقترحًا مصريًا لإقامة دولة فلسطينية على أجزاء من سيناء.

ووفقا للتقرير، فإن الرئيس المصري قدم هذه المبادرة لعباس خلال لقاء جمعهما قبل ذلك بأيام في القاهرة، وعرض عليه مضاعفة مساحة قطاع غزة 5 مرات داخل سيناء، على أن تكون الدولة الجديدة تحت حكمه.

لكن في المقابل، وبحسب التقرير، فإن «أبو مازن رفض التنازل عن المطلب الفلسطيني بالعودة لحدود ما قبل 5 يونيو/حزيران 1967، بالشكل الذي يسهل إيجاد حل لمسألة الحدود بين إسرائيل والفلسطينيين».

وزعمت إذاعة جيش الاحتلال، أن «السيسي» قال لـ«أبو مازن»:«عمرك الآن 80عاما، إذا لم تقبل الاقتراح سيفعل ذلك من يأتي بعدك».

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات