نقاد يناقشون سر جماهيرية فيلم «لا لا ند»

أثار الفيلم الاستعراضي «لالا لاند»، ضجة كبيرة بمجرد الاعلان عنه، وحتى قبل عرضه بالسينمات، أو عرضه على الجمهور، استطاع الفيلم أن يثير جدلا حوله، وانتشرت صور ومقاطع من الفيلم عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وحول ظاهرة «لالا لاند» يقول الناقد «عصام زكريا»، أن الفيلم رومانسي، غنائي، استعراضي، وفيه نجوم جذابين بالنسبة للجمهور، كما أن الموسيقى في الفيلم جميلة، والقصة الرومانسية داخل الفيلم مؤثرة للغاية، بحسب موقع «مصراوي».

وأضاف «زكريا» أن الفيلم يستحق الجوائز التي رشح لها، لأن المسئول عن اختيار الفيلم، ودخوله مسابقة «الأوسكار»، هي أكاديمية مكونة من 6000 عضو، والفيلم رشح من قبل 14 تخصص داخل الأكاديمية.

وأكد الناقد «محمود قاسم» أن فيلم «لالا لاند» مثله مثل فيلم «قصة الحي الغربي»، «صوت الموسيقى»، «النجمة»، فكل هذه أفلام تلاقي اقبال كبير عند الجمهور من كل أنحاء العالم.

كما أضاف «قاسم» أن فيلم «لالا لاند» يتميز بالجودة، من ناحية الموسيقى، المناظر الطبيعية، والتي أضفت على الفيلم بريقا خاصا، الرومانسية، وهي ما تفتقده السينما هذه الفترة، لذلك نجد هذا الفيلم، مميز عن غيره، فهو استطاع أن يغرد خارج السرب..

وأشار «زكريا» أن الفيلم ممتع في أحداثه، كما أنه مصنوع بشكل جيد، يجعل منه فيلمًا جماهيريًا، كما أن هناك مقومات كبيرة في الفيلم جذبت الجمهور لدخوله.

واختتم «قاسم»، كلماته بالقول إن سر نجاح فيلم «لالا لاند» حتى الآن، يكمن في أن الناس تحتاج بين كل فترة وأخرى، أن تبتعد عن أفلام العنف، والحركة، مثلما حدث من حوالي 8 سنوات، مع فيلم «شيكاغو» وهو فيلم غنائي رومانسي، أحدث ضجة كبيرة وقت عرضه، كما ترشح لعدد من جوائز «الأوسكار».

المصدر | مصراوي