«نواز شريف» يعزي الملك «سلمان» في وفاة شقيقه الأكبر

تلقى العاهل السعودي، الملك «سلمان بن عبدالعزيز»، اتصالاً هاتفيًّا، اليوم الثلاثاء، من رئيس الوزراء الباكستاني، «نواز شريف».

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) إن «شريف عبّر خلال الاتصال عن عزائه ومواساته والشعب الباكستاني في وفاة الأمير تركي بن عبدالعزيز» الشقيق الأكبر للملك «سلمان».

بينما أعرب الملك «سلمان» عن «شكره وتقديره لرئيس وزراء باكستان على مشاعره الإنسانية النبيلة».

وتوفي الأمير «تركي» (84 عاما)، شقيق العاهل السعودي، فجر السبت الماضي، ودفن جثمانه في مقبرة «العود» جنوبي العاصمة الرياض.

وترتبط الرياض وإسلام آباد بعلاقات وثيقة، خاصة في الجانب العسكري، وهي العلاقات التي وصفها مدير مدير الاستخبارات السعودية السابق، «تركي الفيصل»، بأنها «ربما تكون أوثق علاقات في العالم بين دولتين من دون أن تكون بينهما معاهدة رسمية».

وتعود العلاقة بين البلدين إلى عام 1969 عندما قاد الطيارون الباكستانيون الطائرات السعودية لمنع توغل يمني إلى داخل الأراضي السعودية.

كما تعاونت كل من الرياض وإسلام أباد في تنسيق عمليات دعم المجاهدين الأفغان أثناء الغزو السوفييتي لأفغانستان.

وفي العقد الثامن من القرن المنصرم أرسلت باكستان أكثر من 15 ألف جندي باكستاني للمملكة، وعادوا مرة أخرى أثناء حرب الخليج للمشاركة في حماية الأراضي السعودية ضد الغزو العراقي.

المصدر | الخليج الجديد + واس