«واتس آب» تطلق ميزة الاتصال المرئي في 180 دولة

أعلنت شركة خدمات التراسل الفوري «واتس آب» رسميًا، إطلاق ميزة الاتصال المرئي لجميع مستخدميها على مختلف المنصات، وذلك بعد أن بدأت اختبارها قبل نحو ستة أشهر.

وقالت الشركة في مدونتها باللغة العربية، الإثنين، إنه «لطالما كان هدفنا في واتساب مساعدة أكبر قدر من الناس على البقاء على اتصال بأصدقائهم وأفراد أسرهم والأشخاص الآخرين الذين يهمهم أمرهم، وهذا يعني التركيز على أن يكون واتس آب تطبيقاً بسيطاً، يسهل استعماله ويمكن استخدامه أينما كنت».

وأضافت: «بداية التطبيق كانت مع المراسلة والدردشة الجماعية، بعدها أضفنا الرسائل الصوتية، وأجرينا كل ذلك بطريقة تتيح لك استعمال هذه الخصائص على آلاف الأجهزة بمنصات متعدّدة في كل أنحاء العالم».

وتابعت الشركة، عبر مدونتها: «اليوم يسرنا أن نعلن عن الخطوة الجديدة في سعينا إلى تسهيل تواصل الناس، ألا وهي مكالمات الفيديو عبر واتس آب».

ويأتي إطلاق «واتس آب»، التي تعد إحدى أكثر وسائل التواصل شعبيةً حول العالم، لميزة الاتصال المرئي، التي تمتاز بأنها مشفرة بالكامل، في وقت تتصاعد فيه مخاوف المدافعين عن الخصوصية بشأن إمكانية تكثيف المراقبة الحكومية في ظل إدارة الرئيس الأمريكي الجديد «دونالد ترمب».

وكانت خدمة التراسل المملوكة لـ«فيسبوك»، والتي تملك أكثر من مليار مستخدم نشط شهريًا، اعتمدت ميزة التشفير «نهاية إلى نهاية» في وقت سابق من العام الحالي، مما يجعل مسألة قراءة الرسائل أو الاستماع إلى المكالمات، مستحيلةً تقنيًا على الشركة والحكومات.

وبالتالي فإن خدمة الاتصال المرئي الجديدة، ستوفر وسيلة أخرى للناس للتواصل دون خوف من التنصت، مع أن «واتس آب» تحتفظ ببيانات أخرى، مثل قوائم جهات الاتصال الخاصة بالمستخدمين.

وأشارت الشركة، في بيانها، إلى أنه «خلال الأيام المقبلة سوف نعمل على توفير هذه الخدمة، لما يتعدى مليار مستخدم، لكل شخص يستخدم هاتف «أندرويد» أو «أي أو إس» أو «ويندوز فون».

وأضافت: «أردنا إطلاق هذه الخاصية لأننا مدركون أن المراسلة الصوتية والنصية ليست كافية وحدها أحياناً، فليس هنالك من بديل لمشاهدة حفيدتك تخطو خطواتها الأولى أو رؤية وجه ابنتك وهي تدرس في المهجر».

من جانبه، قال «جان كوم» المؤسس المشارك لـ«واتس آب»، ، في مقابلة مع «رويترز»، إن «ميزة الاتصال المرئي ستُطرح لتشمل 180 دولةً في غضون ساعات»، وأضاف: «نحن نحاول بالطبع أن نكون في تناغم مع ما يريده مستخدمونا».

وتابع: «نحن مهووسون بضمان أن الصوت والفيديو يعملان جيدًا حتى على الهواتف المنخفضة المواصفات».

وقال «كوم» إن «التحسينات في كاميرات الهواتف، وعمر البطارية، وعرض النطاق الترددي ساهمت في جعل الخدمة متاحة لنسبة كبيرة من مستخدمي واتس اب، حتى أولئك الذين يستخدمون هواتف ذكية رخيصة الثمن».

بيان الشركة، تابع: «أردنا أن نوفّر هذه الخصائص للكل وليس فقط لمن يستطيع شراء أحدث الهواتف وأبهظها كلفة أو لهؤلاء الذين يعيشون في دول تتوفر فيها أفضل الشبكات الخلوية».

وختمت: «لقد تلقينا على مر السنين العديد من المطالبات من مستخدمينا لتزويدهم بمكالمات الفيديو ويسرنا أن نقدم هذه الميزة أخيراً للعالم».

يُشار إلى أن ميزة الاتصال المرئي من «واتس آب» ستكون منافسةً قويةً لخدمتي «فيس تايم» من «آبل» و«سكايب» من «مايكروسوفت»، إلى جانب خدمات أخرى، إذ إنها تمتاز بما تملك من قاعدة عريضة من المستخدمين يتجاوز عددهم المليار.

المصدر | الخليج الجديد