والدة فنان هندي تتبرع بـ15 ألف دولار لعلاج «أسمن امرأة في العالم»

تبرعت والدة فنان هندي، بمليون روبية (15 ألف دولار)، للمساهمة في علاج المصرية «إيمان أحمد عبد العاطي»، المعروفة إعلاميا باسم «أسمن امرأة في العالم».

ونقلت وكالة «أ ش أ»، تبرع «بينكي روشان» والدة الممثل الهندي «هريثيك روشان»، بمليون روبية هندية، أي ما يعادل 15 ألف دولار، بعدما تأثرت للغاية بحالة «إيمان» عندما قرأت عنها في الصحف،‎ ما دفعها لمتابعة كل الأخبار عنها والدعاء لها.

وأضافت «روشان»: «لا يمكن أن أتصور أن شخصا ظل طريح الفراش لمدة 25 عاما،‏ والهند كلها توحدت لمساعدة إيمان».

وذكرت صحيفة «هندوستان تايمز» الهندية، أن المصرية التي تزن 498 كيلوجراما، تحتاج إلى أن تخسر 200 كيلوجرام في الأشهر الستة المقبلة‎، موجودة في مومباى منذ 11 فبراير/ شباط الجاري، لإجراء عملية جراحية، وتحظى ‏بالمساعدة من جميع الجهات، موضحة أنها تحتاج 10 ملايين روبية لإجراء عملية إنقاص الوزن في مستشفى «صايفي» بمومباي. ‎

وأضافت أن المستشفى الموجودة بها «إيمان»، تلقت حتى الآن 3 ملايين ونصف مليون روبية من ‏التبرعات تقريبا،‎ بينما المستهدف هو جمع 100 ملايين روبية تكلفة العلاج المجاني لها، إضافة إلى جهود تمويل جماعية لتسديد فاتورة الخدمات اللوجستية.

وأشارت الصحيفة إلى أن رحلة ‏الطيران من مدينة الإسكندرية إلى بومباي الهندية تكلفت وحدها 8 ‏ملايين و300 ألف روبية.

كما نقلت الصحيفة الهندية، عن الدكتور «مفضل لكدوالا»، المشرف على علاج «إيمان»، قوله إن «علاج إيمان لا يمكن أن يتم بسرعة‎، ‏وسوف تكون عملية بطيئة».

‎وأضاف ‏‎أن «إيمان لا بد أن تخس 100 كيلوغرام قبل إجراء ‏العملية الجراحية، كما ‏‎‏نريد أن نضمن تخفيض وزنها ‏100 كيلوجرام أخرى بعد الجراحة، وأن ‏تكون قادرة على الجلوس، ‏أما المشى فلا ‏يزال هدفا بعيد المنال».

وكانت «إيمان» البالغة 36 عاما، غادرت قبل أيام، مطار برج العرب بالإسكندرية، شمالي مصر، في محاولة لعلاجها، عن طريق قوات الحماية المدنية، التي انزلتها من شرفة المنزل مستعينة بونش، بعد كسر جدار شرفتها، ونقلها في صندوق ضخم وسيارة نقل كبيرة إلى المطار.

ولازمت «إيمان» منزلها لأكثر من 25 عاما بسبب وزنها الزائد الذي تجاوز 500 كيلوجرام بسبب ولادتها بخلل في الغدد، وهرمونات الجسم ما جعل وزنها يزيد بشكل هائل.

وفي ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أعلن جراح علاج البدانة الهندي الشهير «موفازالا لاكداوالا» عزمه إجراء جراحة لإنقاذ الفتاة المصرية.

ومنذ يناير/ كانون الثاني الماضي، بدأت المستشفى الهندي في إنشاء وحدة خاصة لإجراء جراحة لعلاجها.

المصدر | الخليج الجديد