وزير التعليم السعودي: مدارسنا تفتقر للمعلمين الحقيقيين ويجب إعادة النظر في المناهج

انتقد وزير التعليم السعودي الدكتور «أحمد العيسى» طريقة التدريس التي يتبعها المعلمون، مبيناً أن المدارس الحكومية باتت تفتقر إلى المعلمين الحقيقيين، حيث أصبحت العملية التعليمية تقتصر فقط على «التلقين»، بتقديم المعلومة للطالب دون منحه فرصة للبحث والاستكشاف والمشاركة بالتساؤل.

وقال «العيسى» إن المعلمين وجدوا بأن طريقة تلقين الدروس مريحة وسهلة؛ لذلك استكانوا لها، مضيفاً أنه وقف خلال تفقده مؤخراً عدداً من المدارس على عديد من الملاحظات في العملية التعليمية، ما يؤكد أن هناك طريقاً طويلاً لتطوير التعليم وتدريب المعلمين والمعلمات.

وأضاف خلال كلمته بورشة عمل حول مناهج المدارس العالمية -عُقدت بمقر الوزارة بالرياض يوم أمس الخميس- أن المدارس العالمية أحدثت نقلة نوعية في التعليم بالمملكة؛ نظراً لجودة مخرجاتها؛ ما جعل الكثير من المواطنين يقبلون عليها، ولكن مع ذلك فإن لنا ملاحظات عليها فيما يتصل بمواد الهوية الوطنية واللغة العربية والعلوم الاجتماعية.

وشدد «العيسى» على ضرورة إعادة النظر في المناهج التعليمية ليس فقط بالمدارس العالمية، بل بالمدارس الحكومية نفسها، إلى جانب مراجعة العملية التعليمية والتربوية.

يذوفي وقت سابق الشهر الجاري، دشن مهتمون بالشأن التعليمي في السعودية من معلمين وطلاب وسم#ماذا_تريد_من_وزير_التعليم طالبوا خلاله وزير التعليم السعودي الدكتور «أحمد العيسى» المقترحات الاهتمام بالمناهج وتحديثها خاصة منهج الوطنية وإضافة عاصفة الحزم وأسماء الشهداء ضمن منهج كتاب الوطنية.

وتنوعت مطالب ومقترحات المشاركين عبر الوسم ما بين مطالب عامة وتوصيات رأى أصحابها أنها ستسهم في تقدم العملية التعليمية كالاهتمام بشكل كبير بالمرحلة الابتدائية وذلك بإسنادها للمعلمين المتميزين لأنها هي أساس التعليم.

ومن ضمن المقترحات تكثيف حصص القرآن بجميع المراحل حتى المراحل الجامعة والنظر في المدارس الأهلية التي ترفع الرسوم الدراسية في كل عام ‪الاهتمام بالمقاصف المدرسية الوجبات المدرسية التي من الممكن أن تسبب للطلاب والطالبات العديد من المشكلات الصحية، كالسمنة أو الإصابة بالسكري، خصوصاً التي تحتوي على نسب عالية من الدهون والسكريات والمواد الحافظة….

المصدر | أخبار 24+ الخليج الجديد