وزير الخارجية الفلسطيني: (إسرائيل) تشوش على المبادرة الفرنسية بالحديث عن أخرى مصرية

أكد وزير الخارجية الفلسطيني «رياض المالكي»، أن (إسرائيل) تقوم بـ«التشويش على المبادرة الفرنسية لعقد مؤتمر دولي للسلام عبر الحديث عن مبادرة مصرية».

وقال «المالكي» إنه «لا صحة لما يصدر عن إسرائيل من إشاعات ومعلومات مغلوطة تتحدث عن وجود مبادرات أخرى للسلام إلى جانب المبادرة الفرنسية»، وفقا للإذاعة الفلسطينية الرسمية.

وأضاف أن (إسرائيل) تحاول بكل إمكانياتها ووظفت عددا من شركات العلاقات العامة، للتشويش على المبادرة الفرنسية والتأثير على جهود باريس لإنجاح مبادرتها.

وأشار إلى أن ما تطرحه مصر رؤية لمحاولة المساعدة بغرض تسهيل العمل، وإقناع (إسرائيل) بضرورة الدخول في المؤتمر الدولي للسلام بموجب المبادرة الفرنسية.

وتابع «الرئيس الفلسطيني محمود عباس، رحب قبل أيام بالعمل مع الرؤية المصرية ومع أي رؤية أخرى بما ينسجم مع المبادرة الفرنسية وأن تكون في إطارها».

وكانت (إسرائيل) رفضت مبادرة فرنسية مدعومة من الأمم المتحدة للسلام مع الفلسطينيين، وتهدف إلى غقامة دولتين.

كما رحبت (إسرائيل) بمبادرة «السلام الدافئ» التي أطلقها الرئيس المصري «عبدالفتاح السيسي»، ورأت أن المحادثات الثنائية مع الفلسطينيين هي الحل الأمثل.

المصدر | الخليج الجديد