وزير الطاقة الجزائري: نسعى لأن يتحول اجتماع «أوبك» إلى لقاء رسمي

قال وزير الطاقة الجزائري «نورالدين بوطرفة» إن بلاده تسعى لجعل الاجتماع غير الرسمي لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) المقرر نهاية سبتمبر/أيلول الجاري إلى اجتماع رسمي يخرج بقرارات بشأن سوق النفط.

وتلتقي الدول الأعضاء في «أوبك» في الجزائر يومي 26 و28 من الشهر الجاري، بمشاركة غالبية الدول الأعضاء، وتأكيد سعودي وإيراني وروسي على المشاركة، وذلك في اجتماع غير رسمي على هامش المنتدى الدولي للطاقة.

وأضاف الوزير الجزائري في حواره مع التلفزيون الجزائري الحكومي: «إذا خرج أعضاء أوبك بقرار في اجتماعهم من الممكن أن ننظم اجتماعًا آخر مع البلدان غير الأعضاء في المنظمة لمواصلة دعم الاتفاق من بلدان خارج المنظمة كروسيا».

وذكر «بوطرفة»، أن بلاده تسعى لأن يكون الاجتماع ناجحًا، مضيفًا: «بعد فشل اجتماع قطر (في أبريل/نيسان) لا نريد اجتماعًا آخر فاشلًا».

وشدد الوزير الجزائري، أن أي «اتفاق في اجتماع الجزائر على تجميد الإنتاج (عند مستويات يناير)، سينتج عنه استقرار السعر فوق الـ 50 دولارًا للبرميل».

وأبدى «محمد باركيندو»، أمين عام «منظمة البلدان المصدرة للبترول» (أوبك)، الذي زار الجزائر يومي السبت والأحد، تفاؤله بشأن نتائج هذا الاجتماع غير الرسمي والذي قد يفضي في حالة التوافق للقاء رسمي لاتخاذ قرارات بشأن السوق النفطية.

وقام وزير الطاقة الجزائري مطلع الشهر الجاري، بجولة إلى دول فاعلة داخل منظمة «أوبك» وخارجها، منها قطر وإيران وروسيا، كما التقى نظيره السعودي «خالد الفالح» مؤخراً في باريس، في محاولة لرأب الصدع وتقريب وجهات النظر بين منتجي النفط، على أمل نجاح الاجتماع المقبل والخروج بقرار تجميد الإنتاج لإعادة التوازن للسوق.

وعلى مدى العامين الأخيرين، هبطت أسعار النفط العالمية، إذ بدأت رحلة الهبوط في يونيو/حزيران 2014 بتراجع سعر البرميل من 140 إلى 110 دولارات، وفي بدايات 2015 انخفض إلى 60 دولاراً، فيما سجل انخفاضاً غير مسبوق خلال 2016، بلغ 30 دولارًا.

ويرى مراقبون أن مجموعة «أوبك» قد تعيد، خلال اجتماعها المرتقب في الجزائر، إحياء طرح سابق يقضي بقيام دول المجموعة والدول الرئيسية المنتجة للنفط من خارجها وخاصة روسيا بتجميد إنتاج الخام عند مستويات شهر يناير/كانون الثاني الماضي من أجل المساهمة في تعزيز أسعاره في السوق العالمية، والتي تعاني من تراجع حاد.

وفشلت الدول المنتجة للنفط في التوافق حول هذا الطرح خلال اجتماع جرى في قطر خلال إبريل/نيسان الماضي.

المصدر | الأناضول