وزير العدل الأسبق يرصد جائزة ضخمة لمن يعثر على عقد بيع واحد لـ«مرسي»

أعلن المستشار «أحمد سليمان» وزير العدل المصري الأسبق في عهد أول رئيس مدني منتخب «محمد مرسي»، عن منحه جائزة مالية ضخمة لمن يعثر على عقد من العقود التي وقعها الأخي، لبيع قناة السويس أو سيناء أو حلايب وشلاتين.

وقال «سليمان» في تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إن «جائزة مالية ضخمة تفوق الخيال لمن يعثر على أى عقد من العقود التى وقًعها الرئيس مرسى ببيع قناة السويس لقطر، أو بيع حلايب وشلاتين للسودان، أو تيران وصنافير للسعودية، أو سيناء للفلسطينيين، أو نهر النيل لإثيوبيا، أو غاز البحر المتوسط للصهاينة، أو تهريب الذهب المصرى من منجم السكرى وخلافه إلى كندا، أو وثيقة إخفاء 5 و32 مليار جنيه من الميزانية، أو وثيقة تهريب 65 مليار دولار إلى سويسرا».

ومؤخرا، فجر وزير (إسرائيلي)، مفاجأة من العيار الثقيل، بالكشف عن خطة للرئيس المصري «عبدالفتاح السيسي» لإقامة دولة فلسطينية في غزة وسيناء.

وتتضمن الخطة المصرية «اقتطاع 1600كيلو متر مربع من سيناء وضمها لقطاع غزة، على أن يتم عليها إقامة دولة فلسطينية منزوعة السلاح».

وقال الوزير(الإسرائيلي) «أيوب قرا» والذي يشغل كذلك عضوية الكنيست عن حزب الليكود، إن رئيس الحكومة (الإسرائيلية) «بنيامين نتياهو» والرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» اللذين التقيا الأربعاء في البيت الأبيض سوف يتبنيان الخطة المصرية.

وكتب «قرا» وهو وزير بلا حقيبة في حكومة «نتنياهو» في تغريدة على حسابه بموقع التواصل «تويتر»، قائلا:«سوف يتبنى ترامب ونتنياهو خطة الرئيس المصري بإقامة دولة فلسطينية في غزة وسيناء بدلا من الضفة الغربية. وبذلك يُمهد الطريق لسلام شامل مع الائتلاف السني».

وكانت إذاعة جيش الاحتلال (جالي تساهال) قالت بتاريخ 8 سبتمبر/آيلول 2014 إن الرئيس الفلسطيني «محمود عباس» (أبو مازن) رفض مقترحًا مصريًا لإقامة دولة فلسطينية على أجزاء من سيناء.

ووفقا للتقرير، فإن الرئيس المصري قدم هذه المبادرة لعباس خلال لقاء جمعهما قبل ذلك بأيام في القاهرة، وعرض عليه مضاعفة مساحة قطاع غزة 5 مرات داخل سيناء، على أن تكون الدولة الجديدة تحت حكمه.

لكن في المقابل، وبحسب التقرير، فإن «أبو مازن رفض التنازل عن المطلب الفلسطيني بالعودة لحدود ما قبل 5 يونيو/حزيران 1967، بالشكل الذي يسهل إيجاد حل لمسألة الحدود بين إسرائيل والفلسطينيين».

وزعمت إذاعة جيش الاحتلال، أن «السيسي» قال لـ«أبو مازن»:«عمرك الآن 80عاما، إذا لم تقبل الاقتراح سيفعل ذلك من يأتي بعدك».

المصدر | الخليج الجديد